الإثنين 24 سبتمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

تزايد أمراض الكلى في العراق بنسبة 20% خلال عام

تزايد أمراض الكلى في العراق بنسبة 20% خلال عام

انهار الواقع الصحي في العراق بعد الاحتلال ، وباتت الأمراض تفتك بالمواطنين ، في ظل الإهمال الحكومي لهذا القطاع المهم ، في غضون ذلك ، أعلنت وزارة الصحة والبيئة ، اليوم الأربعاء ، أن الاصابة بأمراض الكلى تزداد بنسبة 20 بالمئة كل عام ، مشيرة إلى تشكيل لجنة وطنية عليا بالتنسيق مع مجلس الوزراء للتعاقد مع شركات جديدة تقدم خدمات متطورة تخص ديلزة الكلى.

وقال الاستشاري في مركز أمراض وزرع الكلى في مدينة الطب الدكتور “علاء الشيخ” في تصريح صحفي إن مركزه “يعد الاول بين المراكز التخصصية بامراض الكلى في البلاد البالغ عددها بين 7 الى 8 مراكز في العاصمة بغداد ومحافظات البصرة والنجف واربيل والسليمانية ودهوك ، منوها بأن هذه المراكز تعمل على رعاية المريض منذ بداية المرض لغاية زراعة الكلى، بين تشخيص وعلاج والديلزة الدموية وزرع الكلى بالتداخل الباطني والجراحي”.

وأضاف الشيخ أن هناك زيادة في الاصابة بامراض الكلى نظرا لعدم التشخيص المبكر ، منبها على أن الزيادة بامراض الكلى بلغت نسبتها 20 بالمئة عن السنة السابقة بسبب انتشار امراض السكري والضغط والسمنة والقلب، الى جانب الاستخدام غير المبرر للمسكنات الدوائية من الالام وكذلك امراض العجز الكلوي، بسبب المياه الملوثة وغير المعقمة ما يؤدي الى القصور الكلوي، الامر الذي يدعو الى الاهتمام البالغ بما يخص علاج امراض الكلى”.

وكشف الشيخ عن أن “هناك مشروعاً وطنياً نفذته مدينة الطب يتمثل بشراء خدمة الديلزة بالتعاقد مع شركات توفر أجهزة ومحاليل ومواد طبية ومستلزمات مقابل مبالغ مالية معينة، لافتا الى ان ذلك البرنامج موجود ببغداد والمحافظات ووفر خدمة كبيرة للمرضى، من خلال مراكز تعمل على مدار 24 ساعة ، مشيرا الى تشكيل لجنة وطنية عليا بالتنسيق مع مجلس الوزراء من اجل تنفيذ عقود جديدة”.

وأوضح الشيخ أن “الكلى الصناعية او الديلزة تعني تعويض وظيفة الكلى من خلال جهاز يقوم بمهامها عبر ازالة السموم والسوائل حفاظا على حياة المريض، كون تراكمها وتجمعها يؤدي الى مضاعفات وخيمة، من هنا فان الوزارة تعمل على تطبيق برامج لزيادة امكاناتها من اجل تقليل عدد الوفيات والاصابات”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات