الأحد 18 أغسطس 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » 15 عامًا على الاحتلال »

ملف انتهاكات جنود بريطانيين ضد معتقلين عراقيين يعود للمشهد

ملف انتهاكات جنود بريطانيين ضد معتقلين عراقيين يعود للمشهد

لا تزال قضية إساءة معاملة قوات الاحتلال البريطاني للعراقيين تثير الكثير من الجدل في الأوساط البريطانية وفي هذا السياق قدمت شركة «ليه داي للمحاماة» 250 قضية للمحكمة العليا في المملكة المتحدة تتعلق بسوء معاملة ارتكبتها القوات البريطانية خلال عملها في العراق، بما يكشف توورط الاحتلالين البريطاني والأمريكي في الكثير من الفضائح والتي تتكشف من وقت لآخر فيما يخص إساءة معاملة المعتقلين العراقيين.

وقال مصدر صحفي في تصريح له إن “محامين بريطانيين قدموا أمام المحاكم البريطانية مئات الاتهامات ضد القوات البريطانية التي كانت تعمل في العراق، تتعلق بارتكابها مخالفات عدة”.

وأضاف المصدر أن “شركة ليه داي للمحاماة” قدمت 250 قضية للمحكمة العليا في المملكة المتحدة تتعلق بسوء معاملة ارتكبتها القوات البريطانية خلال عملها في العراق”.

وأوضح المصدر أن “بعض التقارير تؤكد أن شركة المحاماة تفكر في تقديم 200 دعوى أخرى، حسب المعلومات الواردة من وزارة الدفاع”.

وبين المصدر أن “هذه الادعاءات، التي أطلق عليها مطاردة الساحرات تأتي بعد أن كسبت ليه داي قضية تتعلق بأربعة عراقيين، ثبت أنهم تعرضوا للاحتجاز خطأ، وقضت محكمة في ديسمبر بأن المدعين سيحصلون على تعويضات بموجب قانون حقوق الإنسان، وحصل واحد منهم على تعويض بلغ 30 ألف جنيه إسترليني”.

وتابع المصدر أن ” الخبراء القانونيون يتوقعون أن تفتح تلك القضية الاحتمالات أمام مئات الحالات الأخرى”.

وأكد المصدر أن “الحالات الأخيرة تمثل أحدث دفعة في هذا الصدد بعد تحديد الموعد النهائي لحالات جديدة في اجتماع بين “ليه داي” ووزارة الدفاع والمحكمة العليا”.

وأردف المصدر أنه “لايزال هناك عدد كبير من الدعاوى، التي يمكن أن تكلف وزارة الدفاع ثمناً باهظاً”.

من جهته قال المتحدث باسم “ليه داي” إن “هذه القضايا المرفوعة ضد وزارة الدفاع كانت بانتظار صدور الحكم بشأنها من قبل المحكمة العليا في العام الماضي، وهذه ليست قضايا جديدة، وإن وزارة الدفاع على علم بها قبل خمس سنوات على الأقل”.

وأكمل المتحدث إن “النتائج التي توصلت إليها المحكمة العليا، والتي تم فيها انتهاك حقوق الإنسان إزاء مدنيين عراقيين أثناء احتجازهم، تؤكد أن هذه الحالات الـ250 يمكن المضي فيها قدماً، لقد طلبنا من وزارة الدفاع مزيداً من المعلومات حول نحو 200 دعوى لتحديد مدى أحقيتها بالمقاضاة، نحن نرحب ببيان وزارة الدفاع بأن المطالبات الصحيحة يجب تعويضها”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات