الأربعاء 26 يونيو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

عشرات الشكاوى تقدم للعدل ضد مفوضية الانتخابات

عشرات الشكاوى تقدم للعدل ضد مفوضية الانتخابات

تسبب الفشل الذريع في إدارة الانتخابات البرلمانية في تقديم عشرات الشكاوى ضد المفوضية العليا للانتخابات بهذا الشأن، حيث أقرت وزارة العدل، اليوم السبت، بأنها تسلمت من أكثر من 30 نائباً وعشرات المواطنين، شكاوى تطعن بإجراءات المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، مبينة أن الشكاوى تضمنت تسجيل خروق لمبادئ حقوق الانسان، وحق تقرير المصير، فضلا عن تزوير في عملية العد والفرز الالكتروني.

وقالت الوزارة في بيان إن “أكثر من 30 نائبا والعديد من المواطنين، قدموا شكاوى طعن بإجراءات مفوضية الانتخابات”.

وأضاف البيان أنه “جاء في الشكاوى، أن اجراءات المفوضية تمثل خرقا واضحا لمبادئ حقوق الانسان، وحق تقرير المصير، وأن عمليات تزوير قد حصلت وبالادلة في العد والفرز الالكتروني، وتم غبن حق آلاف الناخبين وتضييع أصواتهم”.

وأوضحت الوزارة في بيانها أن “إصرار المفوضية على عدم مطابقة البصمة في أجهزة التحقق من الهوية مع أجهزة قراءة استمارة الاقتراع، وكذلك امتناعها من إجراء العد والفرز اليدوي، يدلل على أن عملية تزوير كبرى قد حصلت وتخشى المفوضية من افتضاحها، بالإضافة إلى ما تعرض له أعضاء المفوضية من تهديدات في حال اللجوء إلى العد والفرز اليدوي”.

وبينت الوزارة أن “هناك إشارة من الشكاوى والطعون إلى تقرير رئيس لجنة الأمم المتحدة للتحقق من سلامة الأجهزة والتي بين فيها أن هذه الأجهزة غير موثوقة ولم تجرب وهي عرضة للتلاعب والتزوير والعطل مع مشاكل الوسط الناقل”.

وتابعت الوزارة أن “الشكاوى أشارت إلى تقرير ديوان الرقابة المالية الذي أكد عدم موثوقية الأجهزة، وأن المفوضية لم تعمل على فحص الأجهزة وخالفت قرارات مجلس الوزراء ورئيس مجلس الوزراء، مما أدى إلى إحالة المفوضية وموضوع الأجهزة إلى هيأة النزاهة للتحقيق ومعرفة المتورطين بهذا الخرق القانوني”.

وأكمل البيان أن  “وزارة العدل ستعمل على التحقق من هذه الشكاوى ضد مفوضية الانتخابات لضمان الحفاظ على سلامة العملية الانتخابية وحق الانتخاب وتقرير المصير للمواطن العراقي والتي هي من مبادئ حقوق الإنسان في ضل هذه الاتهامات الموجه إلى عمل المفوضية”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات