الخميس 17 أكتوبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

العامري يستغل أزمة الجفاف ليروج نفسه انتخابيا

العامري يستغل أزمة الجفاف ليروج نفسه انتخابيا

يستغل ساسة العراق ولاسيما ممن لم يحصلو على مبتغاهم في الانتخابات البرلمانية الاخيرة ، جميع الظروف التي توصلهم الى مايطمحون اليه ، وازمة المياه والسد التركي المتصدرة لمشهد الاحداث في البلاد هذه الايام ، واحدة من تلك الازمات المستغلة ، حيث روج زعيم تحالف الفتح المكون من فصائل ميليشيات الحشد الشعبي ” هادي العامري” لنفسه انتخابيا من خلال لقاء جمعه مع سفراء 19 دولة في العاصمة بغداد، مطالباً خلال اللقاء بما اسماها “وقفة جادة” وحقيقية تجاه تركيا وممارساتها ضد بلاد الرافدين، على حد تعبيره.

وأفاد المكتب الإعلامي لتحالف الفتح بزعامة “العامري” في بيان له أن ” العامري استقبل سفراء دول (اليابان ، أمريكا، بريطانيا، روسيا ، الصين ، إيطاليا ، البرازيل ، أستراليا ، فرنسا ، السويد، اسبانيا ، هولندا، صربيا، نيوزلندا، فنزويلا، رومانيا، كرواتيا، بلغاريا، كندا بمكتبه في بغداد “.

وأضاف البيان أنه “بحث مع دول العالم أزمة المياه التي سيسببها (سد اليسو) التركي ، كما طالب المجتمع الدولي بوقفة جادة وحقيقة تجاه تركيا وممارساتها ضد بلاد الرافدين” بحسب البيان .

ومضى بالقول إن “العراق القوي منفتح على الجميع عدا (الكيان الصهيوني) ويرحب بكل من يقف معه”، مؤكداً “رفضه التدخل في الشأن العراقي الداخلي من قبل أي دولة”.

وكان وزير الموارد المائية  ” حسن الجنابي “، قد أقر بخطورة أزمة المياه التي تعانيها البلاد، وصرح أنه سيزور إيران وتركيا خلال الشهر الجاري، لمعالجة مشكلة انخفاض منسوب المياه في العراق ، بحسب قوله .

ويعاني العراق منذ سنوات من انخفاض منسوب مياه نهري دجلة والفرات اللذين تعتمد عليهما لتأمين مياه الشرب وسقاية المزروعات ، كما تسبب تدني كميات الامطار الهاطلة في فصل الشتاء بتفاقم أزمة المياه على مدى السنوات الماضية.

ويعتمد العراق في تأمين المياه بشكل أساسي على نهري دجلة والفرات، وروافدهما والتي تنبع جميعها من تركيا وإيران وتلتقي قرب مدينة البصرة لتشكل شط العرب الذي يصب في الخليج العربي.

وتصل حاجة العراق السنوية من المياه إلى أكثر من 60 مليار متر مكعب، إضافة إلى احتياجات منطقة الأهوار البالغة 16 مليار متر مكعب، وسط توقعات بأن ترتفع الحاجة إلى المياه في المستقبل إلى 76 مليار متر مكعب سنوياً.

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات