الأحد 18 نوفمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

المالكي يؤجج نار الفتنة داخل الكتل السياسية

المالكي يؤجج نار الفتنة داخل الكتل السياسية

من اجل وصوله الى مطامعه الشخصية والحزبية ، يهدد زعيم حزب الدعوة وائتلاف دولة القانون  “نوري المالكي ” باحراق الاخضر واليابس في حال لم يحقق مايسعى اليه من منصب في الحكومة المقبل ، وبدا الامر واضحا بنجاحه في تنفيذ مخططه بـ”اختطاف” تحالف الفتح لميليشيا الحشد الشعبي ،  الذي يتزعمه “هادي العامري”، أمين عام منظمة ميليشيا بدر ، وحصد مقاعد اكبر في البرلمان بسبب ضعف الاخير .

وقال مصدر صحفي مطلع في تقرير له ، إنه “يبدو أن رئيس الوزراء السابق وزعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي نجح في تنفيذ مخطط اختطاف تحالف الفتح الذي يتزعمه هادي العامري، وحصد 47 مقعدا في البرلمان المقبل، في ظل ضعف التحالف وانعدام الشخصيات الوازنة فيه”.

وأضاف المصدر ، أن “مراقبين يرصدون دلائل عديدة تؤكد خطوة المالكي التي وصفت بـ (الماكرة)، باستخدام تحالف الفتح في مشاورات تشكيل الحكومة مع الأطراف الأخرى دون الرجوع إلى قيادات التحالف”.

ولفت التقرير إلى أن “المالكي “قاد في الآونة الأخيرة مفاوضات متعددة الأطراف حول الشكل النهائي للحكومة المقبلة، ويوحي عبر تحركاته أن تحالف الفتح أصبح ضمن ائتلافه رغم عدم الإعلان الرسمي عن ذلك”.

يشار الى ان تحركات السفير الأميركي في العراق “دوغلاس سيليمان ” ، بدأت تلفت الأنظار بقوة لجهة حرصه على لقاء مختلف الأطراف السياسية في العراق وآخرهم زعيم تحالف الفتح “هادي العامري ” المشكل من فصائل في ميليشيات الحشد الشعبي ، ومن بينها ميليشيا العصائب ، بزعامة “قيس الخزعلي” ، التي أدرجت مؤخرا في قائمة المنظمات الإرهابية ، مااثارت تلك التحركات تأجج الخلافات بين القوى السياسية التي كانت اراءها بين رافض ومؤيد ، في حين تراجعت تحركات قائد “فيلق القدس” الإيراني الجنرال “قاسم سليماني” على جو المشاورات الجارية حاليا في العراق بهدف تشكيل الكتلة الاكبر التي ستكلف تشكيل الحكومة المقبلة في البلاد .

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات