الجمعة 22 يونيو 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

تحالف الفتح مع سائرون جاء تحسبًا لتغيّر نتائج الانتخابات

تحالف الفتح مع سائرون جاء تحسبًا لتغيّر نتائج الانتخابات

برغم اختلاف وجهات النظر بينهما إلا أن التحالف بين سائرون والفتح ليكون نواة الكتلة الأكبر التي تشكل الحكومة كان له أسباب عديدة، أهمها الخوف من تغيير نتائج الانتخابات.

وقال مصدر سياسي مطلع إن “التقارب كان مستبعدا بين تحالفي الفتح وسائرون اللذان تصدرا نتائج الانتخابات الأخيرة بسبب عدم تطابق الرؤى بينهما”.

وبين المصدر أن “إعلان التحالف بين سائرون والفتح، مساء أمس الثلاثاء، تقف وراءه ثلاثة أمور مهمة، أولها طي صفحة الاتهامات المتبادلة بينهما بشأن حرق صناديق الاقتراع بجانب الرصافة، والسبب الثاني التخوف من سعي كتلا سياسية لإلغاء نتائج الانتخابات وإعادة عملية التصويت مجددا، فيما يكمن الأمر الثالث في التخوف من نتائج العد والفرز اليدوي الشامل الذي قد يغير معادلة نتائج الانتخابات الذي سيشرف عليه مجلس القضاء الأعلى والذي ستكون نتائجه ربما تقلل من كفة مقاعد التحالفين وإنقاذ العملية السياسية من مرحلة الفراغ الدستوري”.

وأضاف المصدر أنه “نستغرب تراجع زعيم التيار الصدري “مقتدى الصدر” عن تغريدته الاولى بعد الانتخابات والتي استثنى فيها تحالفي دولة القانون والفتح من قائمة الكتل السياسية التي يمكن أن يتحالف معها”.

وأوضح المصدر أنه ” من غير المستبعد أن يتم التحالف بين سائرون والنصر ودولة القانون، مبينة ان تيار الحكمة هو القائمة الثالثة القريبة للتحالف الجديد بين الفتح وسائرون، وبذلك يشير التحالف الأولي لبداية عودة التحالف الوطني من جديد”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات