الأحد 19 أغسطس 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

تحالف الصدر والعامري يحمل بصمات إيرانية

تحالف الصدر والعامري يحمل بصمات إيرانية

تهيمن إيران على المشهد السياسي في العراق منذ الاحتلال الأمريكي عام 2003، وتعمل على توجيه التحالفات السياسية بما يخدم مصالحها، وفي ضوء ذلك اعترف “كريم نوري” المتحدث باسم زعيم ميليشيا بدر “هادي العامري”، اليوم الأربعاء، بأن التحالف الذي تم بين ائتلاف سائرون، المدعوم من زعيم التيار الصدري “مقتدى الصدر”، وائتلاف الفتح، بزعامة العامري، جاء بـمباركة إيرانية”.

وقال نوري في تصريح صحفي إن “التحالف جاء بمباركة إيرانية، وإيران تبارك تشكيل هذا التحالف بين سائرون والفتح ليكون نواة تشكيل الكتلة الأكبر في البرلمان لتشكيل الحكومة المقبلة”.

وأضاف نوري أن “هناك تناغما إيرانيا وأمريكيا مع التحالفين باعتبار أن أمريكا وإيران ترفضان إعادة الانتخابات، وليس لديهما أي حظر أو رفض من الدولتين على أطراف التحالف”.

وأوضح نوري أن “التقاء هاتين الشخصيتين الصدر والعامري، يعطي رسالة إيجابية لكي تلتحق بقية الأطراف السنية والكردية، وبقية التيارات السياسية”.

وبين نوري أنه “لا يوجد فيتو على أي أحد والجميع مرحب به في التحالف الجديد مشددا على أن “الصدر والعامري لم يشترطا منع أي شخصية، وإنما التحالف مفتوح للجميع للالتحاق، و”نوري المالكي” لم يطرح اسمه على أنه من الأسماء الممنوعة”.

وكان زعيم التيار الصدري “مقتدى الصدر” أعلن الثلاثاء، التحالف بين قائمتي سائرون التي يدعمها و”الفتح” بزعامة “هادي العامري” القريب من إيران لتشكيل الكتلة الأكبر في البرلمان.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات