السبت 25 يناير 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

مطالبات بإشراف أممي على عملية الفرز اليدوي في كردستان

مطالبات بإشراف أممي على عملية الفرز اليدوي في كردستان

بعد فضيحة تزوير الانتخابات البرلمانية التي أجريت الشهر الماضي والتلاعب بنتائجها ، واللجوء لإعادة عملية العد والفرز يدويا ، ثمة مخاوف جمة من وقوع عمليات تزوير أخرى في العد والفرز اليدوي ، وفي هذا السياق ، طالب النائب عن كتلة التغيير “هوشيار عبدالله” الأمم المتحدة والحكومة العراقية ومجلس القضاء الأعلى العراقي بالإشراف بشكل مباشر على عملية العد والفرز في إقليم كردستان.

وقال عبد الله في تصريح صحفي إنه “في الوقت الذي كنا نأمل فيه أن يتم تعيين القضاة الثلاثة المكلفين بالإشراف على عمليات العد والفرز في إقليم كردستان عبر مجلس القضاء الأعلى، تم تعيينهم وللأسف بشكل مباشر من قبل السلطة القضائية في الإقليم، رغم أن الجميع على دراية بأن الحزبين الحاكمين (الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني) يسيطران على كافة المؤسسات داخل الإقليم وبضمنها القضاء الذي بات مسيساً بسبب تدخلهما الصارخ في كافة مفاصل المؤسسة القضائية”.

وبين عبد الله أن “الحزبين الحاكمين اليوم يتهيئان للقيام بجولة اخرى من التزوير الممنهج من خلال استخدام سلطتهم الحزبية والضغط على المؤسسة القضائية وتزوير نتائج العد والفرز”.

وأكد عبدالله على “ضرورة أن يكون للأمم المتحدة حضوراً كثيفاً وواسعاً في عملية العد والفرز في إقليم كردستان، مع أهمية إشراف مجلس القضاء الأعلى بشكل مباشر على العد والفرز لضمان شفافيته، سيما وأن رفض الحزبين الحاكمين لتعديل قانون الانتخابات بحسب ما أعلنوا عنه على الملأ يعني أن لديهما نوايا مبيتة لتزوير نتائج العد والفرز مجدداً”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات