اخفاقات حكومة العباديالصراع السياسيانتخابات 2018سياسة وأمنية

انطلاق عمليات العد والفرز اليدوي بعموم العراق الاربعاء

في خطوة تثير الشكوك حول جدوى اجرائها ، في ظل صراعات سياسية محتدمة ، منذ قرابة شهر على اعلان نتائج الانتخابات البرلمانية التي اجريت في 12 من الشهر الماضي ، وشهدت تزويرا كبيرا من قبل جهات سياسية ، رغم العزوف الكبير من المشاركة في الانتخابات ، أعلن عضو مجلس النواب “حارث الحارثي” ، اليوم الثلاثاء ، عن انطلاق عمليات العد والفرز اليدوي مجددا ، يوم غد الأربعاء ، مبينا أنها ستكون في عموم البلاد ولم تقتصر على محافظة دون اخرى .

وقال الحارثيفي تصريح صحفي  انه “كان من المؤمل ان تنطلق عمليات العد والفرز اليدوي الأسبوع الماضي الا انه تم تأجيلها بسبب عطلة العيد” بحسب قوله .

وأضاف الحارثي ان “عملية العد والفرز ستنطلق غدا بإشراف لجنة القضاة المنتدبين ومشرفين من الكيانات السياسية ومنظمات مجتمع مدني وخبراء”، مشيرا الى ان “العد والفرز سيكون بعموم العراق وكل محافظة بمحافظتها”.

وفي اطار الصراع السياسي الدائر منذ اعلان النتائج النهايئة للانتخابات البرلمانية في العراق والتي شهدت عمليات تزوير وتلاعب كبيرين ، اعتبر عضو تحالف الفتح “عدي عواد”، اليوم الثلاثاء ، دعوة رئيس الوزراء المنتهية ولايته “حيدر العبادي” ، لاجتماع موسع بعد عطلة العيد لبحث اليات تشكيل الحكومة ، بأنه “ردة فعل” على تحالف “سائرون والفتح” والذي وصفه بانه لم يكن متوقعا لجميع الكتل السياسية ، فضلا عن انه لم يكن في حسابات العبادي ، بحسب قوله.

يشار الى ان العراق شهد الشهر الماضي ، وبحسب رأي منظمات عالمية ، اسوء انتخابات برلمانية اجريت في تاريخه ، حيث شهدت عزوفا كبيرا وبنسبة حقيقة لم تتجاوز 20% ، مقارنة بالانتخابات السابقة التي شهدت نسبة المشاركة فيها 60% ، اضافة الى عمليات التزوير الكبيرة من قبل مفوضية الانتخابات والجهات السياسية المتواطئة معهم .

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق