الأحد 23 سبتمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

اعدامات في العراق بعد فشل الحكومة في القضاء على المافيات

اعدامات في العراق بعد فشل الحكومة في القضاء على المافيات

الاعدامات في العراق مستمرة باختلاف دوافعها ، سواء كانت طائفية لو بدافع تصفية الحسابات السياسية او حتى للتعويض عن فشل الاجهزة الحكومية المشتركة في بسط الامن والحد من الجريمة المنظمة بمناطق العاصمة وغيرها من المحافظات العراقية ، حيث اقر المتحدث باسم مجلس القضاء “عبد الستار بيرقدار “، بأن السلطات القضائية في العراق ماضية في اصدار أحكام الإعدام ، للحدّ من نشاط العصابات المسلحة، التي باتت تشكل خطراً على البلاد ، بعد خروجها عن سيطرة الأجهزة الكافة .

وقال البيرقدار، في بيان صحافي ، الأحد، إنّ “المحكمة الجنائية المركزية في الرصافة نظرت في قضايا قتل وسرقة نفذت في مناطق عدة من بغداد ” ، مضيفا أنّ “المحكمة أصدرت بحق المدانين أحكاماً بالإعدام، وفقاً للمادة الأولى/ 406 من قانون العقوبات، بدلالة مواد الاشتراك الأخرى”، مشيراً إلى أنّ الحكم خاضع للطعن والتمييز الوجوبي.

من جانب اخر اكد قاضٍ في محكمة الرصافة بتصريح صحفي ، إنّ “السلطة القضائية تعمل بالتوازي مع مؤسسات الدولة الأخرى، وإنّ تصاعد خطر العصابات المسلحة في البلاد دفعها إلى التشدد في تطبيق سلطة القانون حيالها”، مبينا أنّ “هناك عشرات من أفراد العصابات داخل السجون، وهناك أحكام بالإعدام شبه نهائية تنتظر المصادقة عليها وإعلانها قريبا”.

ولفت مراقبون من جانب اخر إلى ” خطورة تنامي نشاط العصابات المسلحة في الفترة الأخيرة “، مؤكدين أن “عمل مؤسسات الدولة يجب أن يكون تكاملياً للسيطرة عليها ” ، كما إنّ “الفترة الماضية التي ضعفت فيها المؤسسات الأمنية والتشريعية والقضائية تسببت بنمو نشاط العصابات المسلحة المحمية من العقاب”، مؤكداً أنّ “أداء الأجهزة الأمنية ما زال ضعيفاً، وعلى المؤسسة القضائية أن تسدّ الخلل من خلال الأحكام الرادعة لتلك العصابات”.

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات