الأحد 22 يوليو 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

الموصل.. انتشال 26 جثة أغلبها لنساء وأطفال

الموصل.. انتشال 26 جثة أغلبها لنساء وأطفال

عمليات انتشال جثث المدنيين المستمرة من تحت أنقاض الموصل ، منذ انتهاء العمليات العسكرية على المدينة ، إنما هي دليل قاطع على حجم الجرائم البشعة التي ارتكبتها القوات المشتركة وميليشياتها ضد أهالي الموصل ، وفي هذا الصدد ، كشف مصدر في الدفاع المدني بمدينة الموصل ، اليوم الاثنين ، عن انتشال 26 جثة جديدة تعود لمدنيبن عزل ، من ضحايا العمليات العسكرية داخل الموصل القديمة.

وقال النقيب في الدفاع المدني “طارق أسعد” في تصريح صحفي إن “فريق الدفاع وبالتعاون مع مديرية صحة نينوى انتشلوا 26 جثة جديدة أغلبها لأطفال ونساء، من تحت الأنقاض داخل منطقة الجامع الكبير وسط الموصل القديمة”.

وأضاف أسعد أن “الجثث تم نقلها إلى الطب العدلي الشرعي بالموصل، ليتم التعرف على ذوي الضحايا من خلال البطاقات الشخصية التي بحوزتهم، وإعلان أسمائهم بالكامل”.

وخلال العام الماضي، شهد مركز المدينة التي تضم مئات آلاف المدنيين، عمليات عسكرية طوال 9 أشهر ، قبل أن يعلن رئيس الوزراء “حيدر العبادي”، في يوليو/تموز 2017 استعادة الموصل.

وسبق أن أعلنت مديرية الدفاع المدني في نينوى، الشهر الماضي، أنها بدأت أعمال انتشال جثث مسلحي (تنظيم الدولة) من تحت ركام المباني في الجانب الغربي من المدينة، وذلك بعد انتشالها جثث المدنيين هناك، وفق قولها.

والمنطقة القديمة في الموصل شهدت آخر المعارك بين القوات المشتركة المدعومة من قبل التحالف الدولي من جهة و(تنظيم الدولة) من جهة أخرى وتحولت معظمها إلى ركام.

واتهمت تقارير إعلامية، طيران التحالف الدولي بدفن آلاف المدنيين تحت أنقاض مباني الموصل نتيجة القصف الشديد والمكثف لاستهداف مسلحي (تنظيم الدولة) الذين كانوا ينتشرون في الأزقة الضيقة للمدينة القديمة،. وما تزال جثث القتلى تحت الأنقاض، رغم انتهاء الحرب قبل نحو 10 أشهر.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات