الأربعاء 22 مايو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الحشد الشعبي.. دولة تتحدى القانون »

ميليشيا الحشد تقتحم مناطق واسعة غرب الموصل

ميليشيا الحشد تقتحم مناطق واسعة غرب الموصل

تصول وتجول وتعيث في الارض الفساد ، بتواطؤ مع الحكومة والقوات المشتركة التابعة لها ، في مختلف المدن والمحافظات العراقية ، وترتكب ابشع الجرائم دون رادع او محاسب ، انها ميليشيات الحشد الشعبي المشكلة من قبل المراجع الدينية في العراق والموالية لايران ، حيث اعلنت هيئة ميليشيات الحشد الشعبي ، اليوم الثلاثاء ، عن اطلاق عملية عسكرية واسعة بحجة ملاحقة خلايا الارهاب في صحراء الحضر غربي مدينة الموصل بمحافظة نينوى .

وقال امر اللواء 11 في الحشد الشعبي “علي الحمداني” في تصريح صحفي  ان “قوات من مختلف تشكيلات الحشد الشعبي وصلت الى عمليات بيجي برفقة الاستخبارات والقوات الخاصة لبدء عملية بحث وتفتيش عن خلايا “ارهابية” في صحراء الحضر غربي الموصل “.

واضاف الحمداني في تصريحه ، ان “القوات تمكنت من التوغل نحو 15 كم في عمق الصحراء وبعرض 7 كم”، مشيرا الى ان “قوات الحشد حريصة على ضرب فلول الارهاب التي تتحرك في المناطق الصحراوية” بحسب قوله .

يذكر ان القوات المشتركة والحشد الشعبي تقوم بين فترة واخرى بتنفيذ عمليات عسكرية يصاحبها دهم وتفتيش لبعض مدن ومحافظات العراق بحجة القضاء على الارهاب ، الا ان الانتهاكات الانسانية والجرائم المرتكبة بحق ابناء المدن المقتحمة تفند الادعاءات الحكومية حكول اسباب تلك العمليات.

من جانب اخر و عندما يغيب الدعم الحكومي عن اعادة اعمار مادمرته العمليات العسكرية من مدن عراقية ، من  قبل القوات المشتركة مع الميليشيات وباسناد من طيران التحالف الدولي ، يصبح الدعم الخارجي هو الحل الوحيد لاعادة الحياة لتلك المدن التي اصبحت مقابر كبيرة تضم رفات سكانها الذي دفنوا احياءا تحت انقاضها ، ومن الموصل الحدباء التي شهدت اعنف حملة عسكرية وابادة جماعية واتباع لسياسية الارض المحروقة حتى بلغ دمارها 90% من بناها التحتية ، حيث تبرعت دولة الامارات العربية المتحدة بنحو 50 مليون دولار لاعادة اعمار الجامع النوري ومنارته الحدباء في الموصل القديمة بجانبها الايمن غربي المدينة .

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات