سياسة وأمنية

رؤوس الفساد تقطع رؤوس نخيل البصرة

عمليات تجريف وقطع نخيل العراق الشامخ توسعت بشكل كبير في محافظة البصرة في الآونة الأخيرة ، خدمة لمصالح مافيات تابعة لأحزاب متنفذة ، فبعد أن تداول مواطنون عبر مواقع التواصل الإجتماعي مقاطع فيديو تظهر جرافات وهي تقتلع وتسحق مئات النخيل ، أعلنت شركة نفط البصرة أنها قررت إيقاف تجريف أراض زراعية تقع شمال المحافظة.

وقال مدير عام الشركة “إحسان عبد الجبار” في تصريح صحفي إن “الشركة قررت إيقاف أعمال تجريف البستان الذي يقع في ناحية الشهيد عز الدين سليم “الهوير””.

وأضاف عبد الجبار أن “شركتنا تحاول إيجاد بدائل ومعالجة الالتزامات التعاقدية مع الشركة المشغلة للحقل وشركة المقاولات التي تتولى التنفيذ”.

وكانت مقاطع فيديو قد أثارت امتعاضاً شعبياً واسعاً بعد أن تداولها مواطنون عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهي تظهر جرافات تقتلع وتسحق مئات النخيل داخل بستان يقع بالقرب من حقل غرب القرنة 2 في ناحية الشهيد عز الدين سليم “الهوير”، فيما أكدت شركة نفط البصرة في بيان أن “المنطقة المذكورة تقع ضمن خطة مشغل الحقل لإنشاء مجمع الآبار رقم 3، لذا خضعت هذه الأراضي إلى إجراءات لجان التعويض الرضائي، وقد أمضى الذين يشغلون الأرض على تعهد خطي بإزالة المغروسات والمشيدات وإخلاء الأرض خلال مدة أقصاها 15 يوماً من تاريخ استلام مبالغ التعويض، كما أن مبالغ التعويض الخاصة بهذه الأراضي جاءت وفق ضوابط وزارة الزراعة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق