الأربعاء 19 سبتمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

الموصل تسجل 3 حالات إصابة جديدة بالحمى النزفية

الموصل تسجل 3 حالات إصابة جديدة بالحمى النزفية

أفادت مصادر طبية ، بتسجيل 3 حالات إصابة بفيروس “الحمى النزفية”، في مدينة الموصل، ما يرفع عدد الإصابات في البلاد إلى 10 خلال أقل من أسبوعين ، وذلك في وقت يعيش فيه الواقع الصحي في العراق أسوأ مراحله بسبب الإهمال الحكومي المستمر لذلك القطاع.

وقال الطبيب “عبد العزيز الدباغ” في مستشفى الموصل، في تصريح صحفي إن “الكوادر الطبية في المستشفى العام شخصت 3 حالات إصابة بهذا المرض الخطير”.

وأضاف الدباغ أن “المصابين هم رجل في عقده الثالث، إلى جانب امرأتين، وظهرت عليهم أعراض الحمى النزفية، التي تتمثل في التقيؤ والتغوط الدموي، والإصابة بطفح جلدي”.

وأشار الدباغ إلى أنه “تم وضع المصابين تحت إجراءات صحية مشددة، مع إرسال عينات من الدماء إلى مختبرات وزارة الصحة في بغداد، من أجل تحليلها، للتعامل معها وعلاجها وفق النتائج”.

وأقرَّ الدباغ “بتدهور الواقع الصحي في مدينة الموصل وافتقارها لأبسط المقومات اللازمة للحفاظ على حياة السكان ومواجهة أي أزمة صحية”.

وحذر الدباغ من “انهيار الواقع الصحي غربي المدينة، بسبب تراكم النفايات والأنقاض وتواجد مخلفات الحرب والجثث حتى الآن”.

وأعلنت حكومة بغداد، الأحد الماضي، عن 7 حالات تم تشخيص إصابتها بالمرض منذ بداية العام الحالي، توفي 5 منها، فيما تماثلت حالة للشفاء، وأخرى قيد العلاج.

وكانت أول حالة وفاة بالحمى النزفية تم تسجيلها في 26 يونيو/حزيران المنصرم، ومن ثم توالت حالات الوفيات الأخرى لاحقاً في محافظة الديوانية جنوبي البلاد.

والحمى النزفية مرض فيروسي يصل معدل الوفيات للمصابين به إلى 40%، وفق منظمة الصحة العالمية.

وينتقل الفيروس عن طريق الدواجن أو حيوانات الماشية إلى الإنسان، بينما ينتقل من إنسان إلى آخر بسبب الاتصال المباشر بدم الشخص المصاب أو إفرازاته أو أعضائه أو سوائل جسمه الأخرى.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات