سياسة وأمنيةعام 2018 في العراق

وفد من الإقليم يزور بغداد للتفاوض على تشكيل الحكومة

قرر الحزبان الكرديان الرئيسيان في إقليم كردستان العراق، الاتحاد الوطني الكردستاني، والديمقراطي الكردستاني، استئناف المفاوضات في بغداد، عبر وفد مشترك يزور العاصمة قريباً ، في محاولة لتجاوز الأزمة بين بغداد وأربيل والتي تصاعدت حدتها بعد استفتاء كردستان ، والتفاوض بشأن تشكيل الحكومة المقبلة.

وعقد المكتبان السياسيان للديمقراطي الكردستاني والوطني الكردستاني، اجتماعاً في محافظة أربيل، عاصمة إقليم كردستان، بحضور النائب الأول للحزب الديمقراطي الكردستاني “نيجيرفان بارزاني” والقيادي في حزب الاتحاد الوطني “ملا بختيار”.

وطبقاً لوسائل إعلام كردية مقربة من حزب بارزاني، فإن “الاجتماع خرج بالاتفاق على تشكيل وفد مشترك للذهاب إلى العاصمة الاتحادية بغداد، من أجل التفاوض على تشكيل الحكومة الجديدة”.

وقالت وسائل الإعلام إن “المكتبين شكلا لجنة مشتركة يقع على عاتقها إعداد ورقة عمل ستكون الأساس في التفاوض مع الأطراف والجهات السياسية في بغداد لتشكيل الحكومة الاتحادية الجديدة”.

وحسب المعلومات فإن الحزبين اتفقا على أنه “من دون تنسيق مشترك بينهما لا يتم اتخاذ أي موقف، أو اتخاذ أي خطوة في المفاوضات مع بغداد ، فضلاً عن التأكيد على وحدة الموقف بين الجانبين في هذا المجال بما يحفظ حقوق شعب إقليم كردستان وفق ما نص عليه الدستور العراقي الدائم”.

وكذلك أكد المكتبان السياسيان للحزبين على إجراء الانتخابات البرلمانية في إقليم كردستان بموعدها المحدد في 30 أيلول/ سبتمبر المقبل، ورفض تأجيلها.

أما الموقع الرسمي لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني، فأكد أن “الاجتماع تضمن بحث الأوضاع السياسية في إقليم كردستان، وعدد من المواضيع المهمة الأخرى. كما بحث الاجتماع وحدة الصف الكردي وكيفية التوجه إلى العاصمة الاتحادية بغداد والمشاركة في مباحثات تشكيل الحكومة الاتحادية الجديدة بفريق واحد ، والاستعدادات الجارية لإجراء انتخابات برلمان كردستان”.

وشدد رئيس حكومة الإقليم “نيجيرفان بارزاني” أيضاً على “وحدة الموقف الكردي في بغداد، واعتبر أنه من المبكر الحديث عن الدخول في تحالفات لتشكيل الحكومة العراقية”.

وقال في مؤتمر صحافي عقده أمس إنه “من المبكر الحديث عن الدخول إلى التحالفات لتشكيل الحكومة العراقية المقبلة ، ماضياً إلى القول، نحن ننتظر نتائج الانتخابات النهائية”.

وبين بارزاني أن “وحدة الموقف الكردي في بغداد لها أهمية كبيرة بالنسبة لنا ، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن البرنامج السياسي الذي يخدم العراق وإقليم كردستان هو المهم بالنسبة لنا”.

وأضاف بارزاني أن “الكرد سيتوجهون إلى بغداد للدفاع عن حقوق شعب كردستان ، مؤكداً استعداد إقليم كردستان للتعاون لمواجهة (تنظيم الدولة) في حال طلب بغداد ذلك”.

من جانب آخر، أكد بارزاني “استعداد إقليم كردستان لتصدير نفط كركوك عبر خط إقليم كردستان ، متسائلا، لا نعرف لماذا لم تستجب بغداد لهذا الأمر كون خط إقليم كردستان هو خط عراقي أيضاً”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق