الأربعاء 12 ديسمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

العراق.. أسباب سياسية تقف وراء منع عودة العائلات النازحة

العراق.. أسباب سياسية تقف وراء منع عودة العائلات النازحة

أقر النائب السابق “رعد الدهلكي” ، اليوم السبت ، بوجود انخفاض كبير في عملية عودة العائلات النازحة إلى مناطقها ، مع منع الكثير من هذه العائلات من العودة ، معترفا بأن أسباب المنع سياسية ، وذلك في وقت تحاول فيه الحكومة والميليشيات تغيير ديمغرافية المناطق التي نزح منها أهلها بسبب العمليات العسكرية ، لغايات خبيثة.

وقال الدهلكي في تصريح صحفي إن “هناك عودة خجولة جدا، بأعداد العائلات النازحة، لكن في محافظتي الأنبار، وصلاح الدين، غربي البلاد وشمالها، تم تسجيل انخفاض في عدد العائلات النازحة وعودتها إلى مناطقها وبيوتها بعد تحريرها بالكامل من سيطرة (تنظيم الدولة)”.

وأضاف الدهلكي أن “هناك بعض المناطق ومنها منطقة عزيز بلد التابعة لناحية المحطة في قضاء بلد بمحافظة صلاح الدين، وأجزاء من ديالى شرقي البلاد، منع فيها عودة العائلات النازحة منها حتى اللحظة”.

وبين الدهلكي أن “منطقة جرف الصخر ، في شمالي محافظة بابل، وسط البلاد، أيضا لم يعد إليها أي أحد من النازحين ، مشيرا إلى أن أسباب المنع سياسية، من عودة العائلات التي قام (تنظيم الدولة) بتهجيرها عند استيلائه على المدن في وقت سابق”.

ولفت الدهلكي إلى أن “ملف النازحين أصبح ليس من أولويات الحكومة خصوصا في معتركها السياسي الحالي، فقد أهمل الملف بشكل كبير جدا ولم يرمى هذا الحمل سوى على وزارة الهجرة التي هي بالأصل، غير مدعومة بالكامل ومكبلة بتقديم الخدمات للنازحين”.

وتابع الدهلكي أنه “طالبنا بعودة العائلات النازحة، وكان شرط من شروطنا في الانتخابات أن يعود النازحين، لكن حتى الآن لم تخط الحكومة خطوة حقيقية على واقع الأرض”.

يذكر أن رئيس اللجنة العليا لإغاثة وإيواء النازحين، وزير الهجرة والمهجرين العراقي “جاسم الجاف”، قد أعلن في شهر ، شباط الماضي ، أن “حوالي مليونين و500 ألف نازح عادوا إلى مناطقهم في العراق”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات