السبت 17 نوفمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الاحتلال الامريكي للعراق »

ضغوط أمريكية لحل ميليشيا الحشد وعزل "المهندس"

ضغوط أمريكية لحل ميليشيا الحشد وعزل “المهندس”

الضغوط الايرانية على العبادي من اجل طرد قوات الاحتلال الامريكية في العراق ، يقابلها اخرى امريكية تمارس على الحكومة المنتهية ولايتها في بغداد ، من أجل حل هيئة ميليشيات الحشد الشعبي وعزل نائب رئيس الهيئة “أبو مهدي المهندس”  من منصبه ، بحسب ما كشفته ميليشيا “عصائب أهل الحق” في العراق، بزعامة “قيس الخزعلي “، الثلاثاء .

وقال القيادي في ميليشيا العصائب “ليث العذاري” في تصريح صحفي ، ان “هناك ضغوطات أمريكية تمارس على الحكومة في بغداد من اجل عزل ابو مهدي المهندس من منصبه وحل الحشد الشعبي”، مبينا ان “هيئة الحشد الشعبي، شكلت بقانون وهي تمثل ارادة الشعب، ولا يمكن القفز على القانون وارادة الشعب، فهيئة الحشد اصبح لها قانون، وهذا القانون لا يمكن لأي أحد كسره الا بقانون” بحسب اعتقاده .

وعدّ العذاري، تلك الضغوطات “تدخلا امريكيا سافرا بالشأن العراقي، يدل على مدى التأثير السلبي لواشنطن على العملية السياسية في العراق”، مؤكدا رفض “تلك الضغوطات، باعتبار الحشد الشعبي جهاز أمني تابع الى الدولة العراقية، واي مساس به يعتبر مساس بهيبة الدولة العراقية” بحسب تعبيره.

وراى العذاري، أن “المستهدف من تلك الضغوطات هو أبو مهدي المهندس”، عادا عزله “تفريطا بالكفاءات وخيانة للدماء والتضحيات التي قدمت في سبيل تطهير العراق من الارهاب، وخضوع للضغوطات الأمريكية”، فيما دعا الى “حفظ الانتصارات التي تحققت على يد قادة الحشد ومنهم المهندس” بحسب اعتقاده .

يشار الى ان ايران وكعادتها لاتكف عن التدخل في شؤون العراق الداخلية والخارجية ، ولا الاستمرار في جعله ساحة لتصفية حساباتها وحروبها الباردة مع الدول الاخرى ومنها الولايات المتحدة ، حيث كشفت مصادر صحفية مطلعة ، الثلاثاء ، ان ايران تمارس ضغوطا على رئيس الوزراء المنتهية ولايته ” حيدر العبادي” ، من اجل إخراج “الخبراء” والمستشارين العسكريين” التابعين لقوات الاحتلال الامريكية والمتواجدين بالعراق بحجج و ذرائع عدة ، والذين يبلغ عددهم أكثر من 5 آلاف عسكري .

المصدر:وكالة يقين

تعليقات