الجمعة 20 يوليو 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » تظاهرات جنوب العراق »

عشائر "حلف الجزائر" بالبصرة تدعوا العراقيين لمساندة التظاهرات

عشائر “حلف الجزائر” بالبصرة تدعوا العراقيين لمساندة التظاهرات

في تصعيد جديد لأزمة التظاهرات في البصرة على خلفية تردي الخدمات بالمحافظة، اجتمعت عشائر “حلف الجزائر”، في ديوان الشيخ كباش السعد، وأصدرت بيانا طالبت فيه بمساندة التظاهرات في البصرة.

وقال مصدر صحفي في تصريح له إن “عشائر “حلف الجزائر”، التي اجتمعت بديوان الشيخ كباش السعد في محافظة البصرة مؤلفة من (عشائر بني أسد، والشرش، وبني منصور، والسعد، وبني مالك، والإمارة، والسادة البوطبيخ، ومياح، والكناص، وحلاف البوكتايب، وحلاف التمار، والعلوان، وعشائر أخرى منضوية معهم)”.

ودعا البيان، “كل العراقيين من رجال دين ومشايخ ووجهاء ومثقفين وطلبة علم وباقي الشرائح الأخرى لمساندة المتظاهرين وتأييدهم بالتظاهرات السلمية والتي قامت بها عشائر بني منصور وعشائر المدينة والمناطق الأخرى في محافظة البصرة للمطالبة بحقوقهم ومنها تحسين الوضع الخدمي من كهرباء وماء وصحة وغيرها وانهم يطالبون بحقوق عامة ومشروعة للجميع″.

وأوضح البيان أن “العشائر تستنكر وبشدة العمل الشنيع الذي قامت به الشرطة بإطلاق العيارات النارية واستهداف المواطنين العزل في حين أن عناصر الشرطة هم للحماية والدفاع عن الوطن وعن المواطن”، مطالبا الحكومة الاتحادية والحكومة المحلية ومجلس محافظة البصرة بـ”تحسين الوضع الخدمي للمواطنين لأن هذه الحقوق كفلها الدستور في تحقيق حقوقهم المشروعة”.

وشدد البيان على “الرفض القاطع لتعامل شيوخ العشائر والذين يتعاملون مع الشركات النفطية والتأييد لهم لمصالح خاصة وشخصية وليس عامة من أجل توفير الأيدي العاملة وتوفير الخدمات والتي هي حق للمناطق النفطية وسكانها من دون استثناء”، طالبا أيضا من الشركات النفطية القيام بـ”تحسين الوضع الخدمي والبنى التحتية للاقضية والنواحي التي تتواجد بها هذه الشركات ومنها قضاء المدينة والقرنة والنواحي التابعة لها، فان هذه المناطق لم تجني سوى التلوث البيئي نتيجة للسحب الدخانية وادت لتدمير الاراضي الزراعية وتلوثها وتلوث المياه”.

وأضاف أن “التظاهرات السلمية حق مشروع كفله الدستور إضافة إلى أن حرية التعبير عن الرأي أيضا كفلها الدستور وأن الشعب العراقي هو من صوت على هذا الدستور وأيدته المرجعية الدينية”.

وكان شيخ عشيرة بني منصور، “محمد كامل ابو الهيل”، طالب الشرطة بتسليم قاتل أحد أبنائها خلال التظاهرة التي نظمت قبل أيام، فضلا عن تسليم آمر القوة العسكرية الذي أعطى الإيعاز بإطلاق النار خلال مهلة لا تتجاوز الـ 12 ساعة، متوعدا بإجراءات تصعيدية، إذا لم يحصل ذلك.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات