السبت 17 نوفمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

تقصي الحقائق: تحايل القضاة يلغي نتائج العد اليدوي

تقصي الحقائق: تحايل القضاة يلغي نتائج العد اليدوي

أكد رئيس لجنة تقصي الحقائق “عادل نوري”، اليوم الأربعاء، أن نتائج العد والفرز الجزئي الذي تجريه لجنة القضاة المنتدبين باطلة وملغية لكونها تخالف قرار المحكمة الاتحادية بشأن الفرز اليدوي.

وقال نوري في تصريح صحفي إن “قرار المحكمة الاتحادية كان واضحا بالإبقاء على المادة الأولى من التعديل الثالث لقانون الانتخابات، التي تنص على العد والفرز الكلي وإلغاء نتائج العد والفرز الالكتروني من المادة 38 من نظام الانتخابات”.

واضاف أن “اي عد وفرز جزئي يعد ملغيا وباطلا، ومجلس المفوضين يحاول الالتفاف على القانون وتفريغه من محتواه والتحايل على قرارات المحكمة الاتحادية”.

وأوضح أن “قرار المحكمة أبطل المادة الثالثة من التعديل الثالث لقانون الثالث، وطاقم القضاة ذهبوا إلى تنفيذ المادة التي تعد ملغية من القانون”، مؤكدا أن “كل العمليات التي تقوم بها لجنة القضاة باطلة من الناحية القانونية ولا قيمة واعتبار لها”.

وبين رئيس اللجنة أن  “لجنة التقصي النيابية أشرت على أكثر من 13 بابا من أبواب التزوير في انتخابات 12 ايار 2018″، مبينا أن “القضاة تحركوا على مجموعة من الصناديق الصغيرة من بين أكثر من 52 الف صندوق انتخابي في عموم البلاد”.

ونوه إلى أن “لجنة القضاة تعمل في غياب لجنة التقصي الحكومية والنيابية، ومراقبي الكيانات”، متسائلا “كيف يتم مطابقة نتائج العد والفرز اليدوي مع نتائج العد والفرز الالكتروني الملغية”.

واحتل المركز الثاني على مستوى الشرق الأوسط في تنفيذ أحكام الإعدام لعام 2017 وفق تقرير لمنظمة العفو الدولية التابعة للأمم المتحدة، ومع توالي تنفيذ هذه الأحكام خلال العام الجاري يتوقع أن يستمر واحدا من أكثر دول العالم تنفيذا لهذه العقوبة.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات