الأربعاء 19 سبتمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » اخفاقات حكومة العبادي »

العبادي يعقد اجتماعا طارئا عقب تصاعد الاحتجاجات

العبادي يعقد اجتماعا طارئا عقب تصاعد الاحتجاجات

تصاعدت الاحتجاجات بسبب سوء الخدمات في العراق، ما دفع المجلس الوزاري للأمن الوطني، إلى عقد اجتماع طارئ برئاسة القائد العام للقوات المسلحة ورئيس مجلس الوزراء، “حيدر العبادي”، لمناقشة الوضع الأمني.

وأعلن المجلس الوزاري للأمن الوطني أنه “ناقش تداعيات ما حصل في بعض المناطق من تخريب من قبل عناصر مندسة”.

وأضاف المجلس على موقع التواصل الاجتماعي تويتر أن  “أجهزتنا الاستخبارية رصدت مجاميع مندسة صغيرة ومنظمة تحاول الاستفادة من التظاهر السلمي للمواطنين، للتخريب ومهاجمة مؤسسات الدولة والممتلكات الخاصة”.

وشدد المجلس على أن “قواتنا ستتخذ كافة الاجراءات الرادعة بحق هؤلاء المندسين وملاحقتهم وفق القانون”، معتبراً أن “الإساءة للقوات المشتركة تعد إساءة بحق البلد وسيادته”، مضيفاً  “نهيب بالمواطنين التعاون معها (القوات الأمنية) من أجل كشف أي مندس، والحفاظ على المنجزات المتحققة في مجال الأمن والاستقرار”.

من جانبه دعا زعيم التيار الصدري في العراق، “مقتدى الصدر”، في تغريدة على موقع تويتر، إلى “حماية المتظاهرين وعدم الاعتداء عليهم، والحفاظ على الممتلكات العامة”، مضيفاً أنه “لا نرضى بالتعدي على المتظاهرين المظلومين، وكما نتمنى من المتظاهرين الحفاظ على الممتلكات العامة فهي ملك للشعب وليست للفاسدين”.

على صعيد متصل ذكر عضو مفوضية حقوق الإنسان بالعراق، “فاضل الغراوي”، في تصريح صحفي أن “موظفنا المكلف بمراقبة التظاهرات في ميسان تعرض لإصابات بالكتف والرأس نتيجة الاحتكاك الحاصل بين المتظاهرين ورجال الشرطة المكلفين بحماية المقرات الرسمية في المحافظة”.

كما أعلن مركز الإعلام الأمني في العراق،  في بيان اليوم السبت، أن “ما تشهده بعض مناطق البلاد من تظاهرات تمثل حقا كفله الدستور ، ويبين أن الشعب قادر على التعبير عن مطالبه التي هي من حقوقه المشروعة”.

في غضون ذلك قال المتحدث باسم وزارة الداخلية، اللواء “سعد معن”، في تصريح صحفي السبت، أنه “لا توجد أي أوامر بفرض حظر للتجوال في محافظتي النجف الأشرف وميسان، على إثر اندلاع تظاهرات لمواطنين يطالبون الحكومة بمزيد للخدمات في محافظاتهم”.

يأتي هذا بينما أكد محافظ النجف “لؤي الياسري”، في وقت سابق أن “بعض المتظاهرين حاولوا اقتحام مبنى مجلس المحافظة، وبعد التفاهم معهم، جلسنا معهم وتسلمنا مطالبهم”، مبينا أن “تظاهرتهم كانت سلمية”.

وكان عدد من المتظاهرين اقتحم، الجمعة، مطار محافظة النجف احتجاجا على تردي الخدمات في المحافظة”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات