الأحد 16 ديسمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » اخفاقات حكومة العبادي »

متظاهرو البصرة يحاولون اقتحام مبنى المحافظة والشرطة ترد بالرصاص الحي

متظاهرو البصرة يحاولون اقتحام مبنى المحافظة والشرطة ترد بالرصاص الحي

اطلق عناصر من الشرطة والقوات المشتركة المنتشرة بكثافة في اغلب مناطق البصرة ووسطها تحديدا ، النار على المحتجين السلميين المتجمعين امام مبنى المحافظة مااسفر عن وقوع مصابين منهم ، عقب تجدد الاحتجاجات الشعبية ، صباح اليوم الاحد ، للمطالبة بتوفير الخدمات ومنها الكهرباء وفرص العمل للعاطلين ، ومحاسبة الفاسدين من ساسة العراق ، منذ اسبوع وقبل امتدادها الى محافظات عراقية اخرى .

وقالت مصادر صحفية ومحلية من البصرة بتصريح لهما إن ” قوات الشرطة أطلقت النار في الهواء وباتجاه مئات المحتجين لتفريقهم ، عند محاولتهم اقتحام مبنى محافظة البصرة ، صباح اليوم الأحد “.

واضافت ان ” اطلاق النار من قبل الشرطة اسفر عن إصابة أربعة من المحتجين السلميين بجروح متفاوتة  ، وذلك في سابع يوم من الاضطرابات والاحتجاجات السلمية التي تشهدها مدن جنوب العراق بسبب تردي مستوى الخدمات وارتفاع نسبة البطالة بين الشباب ” .

واوضحت ان ” قوات الشرطة والقوات المساندة لها استخدمت ايضا المياه والغاز المسيل للدموع في محاولة لفض الاحتجاجات امام مبنى المحافظة “ بحسب المصادر .

يشار الى ان الاحتجاجات الشعبية الغاضبة والمطالبة بتوفير الخدمات ومنها الكهرباء ، اضافة الى توفير فرص العمل للشباب العاطلين ، في محافظة البصرة بجنوب العراق ، تدخل اسبوعها الثاني بعد امتدادها الى عموم مناطق المحافظة ، واتساع رقعتها الى محافظات مجاورة عدة ، حيث اكدت مصادر صحفية مطلعة ، بأن المظاهرات السلمية مستمرة حتى تحقيق المطالب ،حيث خرجت مظاهرة شعبية حاشدة وسط البصرة ، صباح اليوم الاحد .

كما ان حكومة العبادي وكعادتها في السابق خلال السنوات الماضية ، تواجه الاحتجاجات الشعبية الغاضبة بوعود الاصلاح الكاذبة ،التي يوازيها اجراءات تعسفية تحجم وتحد من تلك الاحتجاجات ، خوفا من امتدادها لجميع مدن ومحافظات العراق ، حيث أعلنت الحكومة المنتهية ولايتها ، خلال الساعات الماضية ، اتخاذ اجراءات لانهاء الاحتجاجات في جنوب العراق ، ولاسيما في محافظة البصرة ، حيث فرضت حظر تجول شامل ليلي في عموم المحافظة ، اضافة الى محافظات كربلاء والنجف وميسان .

المصدر:وكالة يقين

تعليقات