الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » اخفاقات حكومة العبادي »

حرق مقرات الأحزاب والميليشيات من قبل محتجين في النجف

حرق مقرات الأحزاب والميليشيات من قبل محتجين في النجف

محافظة النجف بجنوب غرب العراق ، تشهد استمرار الاحتجاجات الشعبية الغاضبة من اجل توفير الخدمات وفرص العمل للحد من البطالة المنتشرة بين الشباب ، حيث شهدت خلال الساعات الماضية فرض حظر شامل للتجوال عقب تجدد التظاهرات وسماع اطلاق نار كثيف من وسط المدينة ، اضافة الى اقتحام عدد من مقرات الاحزاب ومكاتب فصائل الميليشيات المسلحة .

واكدت مصادر صحفية مطلعة في تصريح لها ان ” محافظة النجف التي شهدت الجمعة الماضية ، اقتحام مطارها الدولي، فرضت السلطات فيها حظرا لمنع التجوال بـعد تجدد التظاهرات في المحافظة “.

وأوردت المصادر أن ” إطلاق نار كثيف حصل في أماكن الاحتجاجات في محافظة النجف، سبق إعلان حظر التجوال، فيما لم تعرف ما إذا سقط جراءه أي ضحايا في صفوف المتظاهرين “.

واوضحت ان ” النجف شهدت ، ليلة شديدة الوطأة على مقار الأحزاب السياسية والمليشيات بالمحافظة، حيث أحرق متظاهرون مقرات حزب الدعوة وائتلاف “الفتح”، وتيار الحكمة، و”كتائب حزب الله”، وحزب الفضيلة، فيما أطلق حراس مقر “عصائب أهل الحق” على المتظاهرين ” بحسب المصادر .

وتواصل الحكومة ، إرسال تعزيزات عسكرية إلى البصرة ، ولاسيما إلى منشآت وحقول النفط، لتلافي اقتحامها وتعطل العمل فيها ، إذ اقتحم متظاهرون في وقت سابق حقل غرب (القرنة2) وانسحاب الشركة الروسية “لوك أويل” منها ، اضافة الى التشديدات الامنية في المحافظة والمحافظات الاخرى التي امتدت اليها التظاهرات ومنها فرض حظر شامل للتجوال وقطع خدمات الانترنت وانتشار مكثف للقوات المشتركة لوئد التظاهرات الشعبية الغاضبة .

يشار الى ان الاحتجاجات امتدت من البصرة بعد سبعة ايام على انطلاقها إلى محافظات ميسان  وذي قار وواسط والقادسية وكربلاء وبابل، والنجف، وبغداد، احتجاجا على سوء الخدمات الحكومية، والفساد الإداري وتردي الوضع الاقتصادي وانتشار البطالة بين الشباب .

المصدر:وكالة يقين

تعليقات