الأحد 21 أكتوبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » اخفاقات حكومة العبادي »

دماء المتظاهرين ترفع وتيرة احتجاجات البصرة

دماء المتظاهرين ترفع وتيرة احتجاجات البصرة

في حصيلة ليست بالنهائية بعد ، خلفت الاحتجاجات الشعبية والسلمية المطالبة بتوفير فرص العمل والخدمات في محافظات جنوب العراق ، والتي قمعتها القوات المشتركة وميليشياتها باطلاق الرصاص الحي على المحتجين ، اكثر من عشرة قتلى و250 جريجا ، اضافة الى اعتقال العديد من المحتجين على يد تلك القوات ، وفقا لتوجهات حكومة العبادي ووزارة الدفاع وقيادة العمليات المشتركة التي تلقت الاوامر باخماد التظاهرات ومنع اتساع رقعتها ، خوفا تسيقط الحكومة وزمرتها الحاكمة ، رغم مرور اكثر من شهر على انتهاء ولايتها .

واكدت مصادر صحفية مطلعة في تصريح لها ان ” وتيرة الاحتجاجات في محافظة البصرة للمطالبة بتوفير الخدمات ارتفعت بشكل كبير ، حيث استمرار التظاهرات الاحتجاجية في مناطق مختلفة بالمحافظة مع استمرار الاعتصامات التي تنظمها عشائر مناطق شمال البصرة للمطالبة بتوفير فرص العمل وتحسين الواقع الخدمي على المستويات كافة ” ، مبينة ان ” عدد الضحايا من المحتجين الذين سقطو برصاص القوات المشتركة الى 11 قتيلا و250 مصابا ، كان اعنفها مقابل مبنى مجلس المحافظة “.

وبينت ان ” السلطات الحكومية جددت ، مساء الاحد ، فرض حظر التجوال على حركة المركبات والاشخاص في عموم البصرة من الساعة العاشرة مساءً وحتى فجر اليوم التالي”، موضحة أن “القوات المشتركة اعتقلت ايضا عددا من المتظاهرين قرب مجلس المحافظة ” بحسب المصادر .

وتشهد مدن ومحافظات عدة جنوب العراق، منذ أسبوع تظاهرات احتجاجية تطالب بتحسين الخدمات العامة وتوفير المياه والكهرباء والقضاء على البطالة ومكافحة الفساد في دوائر الدولة ، حيث تولدت شرارتها الاولى في البصرة وامتدت الى ثمان محافظات اخرى بجنوب البلاد.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات