الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » اخفاقات حكومة العبادي »

العبادي يتهم المتظاهرين بمحاولة إرجاع البلد إلى الوراء

العبادي يتهم المتظاهرين بمحاولة إرجاع البلد إلى الوراء

الوجه الحقيقي لحكومة العبادي المنتهية ولايته ظهر عندما اصر المتظاهرون السلميون على احتجاجاتهم السلمية المطالبة بأبسط الحقوق الانسانية وهي توفير فرص العمل والخدمات ، حيث وجه “العبادي” اوامره ، مساء الاحد ، لجميع الأجهزة والقوات العسكرية المشتركة ، لتكون على أهبة الاستعداد لقمع التظاهرات ، لأن ماوصفه بـ”الإرهاب” يريد أن يستغل أي حدث أو خلاف، مؤكدا ان “التظاهر السلمي حق للمواطن ونحن نستجيب له ولكن إخراج التظاهرات عن سياقاتها يمثل محاولة لإرجاع البلد إلى الوراء” ، في اشارة الى وصف المحتجين بالمندسين والمخربين .

وقال العبادي خلال اجتماعه بالوزراء الأمنيين ورؤساء الأجهزة والقادة والأجهزة الاستخبارية بحسب بيان صدر عن مكتبه ، مساء الاحد إن “الدولة عندما تستجيب للمواطنين فتلك قوة وليس ضعفاً”، مبيناً أن “العراقيين لا يقبلون بالفوضى وبالاعتداء على القوات المشتركة وممتلكات الدولة والممتلكات الخاصة ومن يقوم بهذا الأمر أشخاص مخربون يستغلون مطالب المواطنين لإحداث ضرر” بحسب قوله .

وتابع ان “مرحلة البناء والإعمار تحتاج لضبط الأمن”، مبيناً أن “التظاهر السلمي حق للمواطن ونحن نستجيب له ولكن اخراج التظاهرات عن سياقاتها بحرق بنايات مؤسسات الدولة وقطع الشوارع وحرق الإطارات والاعتداء على القوات الامنية يمثل محاولة لارجاع البلد الى الوراء فهناك جهات من الجريمة المنظمة مهيئة لاحداث حالة فوضى”، داعيا “كل الأجهزة الأمنية إلى أن تكون على أهبة الاستعداد لأن الإرهاب يريد أن يستغل أي حدث أو خلاف” بحسب قوله .

وأشار إلى أن “التوجيهات للأجهزة الأمنية هي بعدم استخدام السلاح الحي لمواجهة المواطنين غير المسلحين”، مبيناً أن “عدم استخدام الرصاص الحي لا يعني عدم التصدي الذي يجب القيام به ومن لايقوم به يعد متخاذلاً” بحسب اعتقاده .

وأعلن العبادي أن “من بين المتظاهرين السلميين من يريد التخريب واستخدام مطالب المتظاهرين لإحداث ضرر فقد قام المخربون امس بضرب خط كهرباء بسماية وهذا فيه ضرر للمواطن وللدولة”، موضحاً “إننا لا نريد للبلد ان يغرق بالنزاعات السياسية فهذه لها مجالها الذي يتم البحث فيه وأن الاعتداء على المؤسسات الدينية وبيوت المراجع خط أحمر” بحسب قوله .

وتشهد عدة محافظات عراقية في جنوب البلاد ، خلال الأيام السبع الأخيرة تظاهرات سلمية مطالبة بالخدمات الأساسية، من بينها توفير الكهرباء والماء الصالح للشرب، ما دفع الحكومة العراقية إلى إعلان حالة التأهب القصوى وتوجيه قواتها بقمع التظاهرات خوفا من اتساعها لجميع مدن ومحافظات العراق .

المصدر:وكالة يقين

تعليقات