الجمعة 19 أكتوبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

حقوق الإنسان تجدد رفضها لأساليب الحكومة ضد المتظاهرين

حقوق الإنسان تجدد رفضها لأساليب الحكومة ضد المتظاهرين

طالب عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان “فاضل الغراوي” ، الاثنين ، الحكومة بإعادة النظر في قطع الإنترنت وعدم الدفع باتجاه الضرب بمرتكزات الأمن ، وذلك بعد أن قامت الحكومة بقطع الإنترنت عن عموم العراق تخوفا من تصاعد التظاهرات ، كما قمعت التظاهرات في المحافظات الجنوبية ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من المتظاهرين.

وقال الغراوي في تصريح صحفي إن “خدمة الإنترنت من الخدمات الأساسية التي تعيش عملية التطور في كل العالم ودخلت في أساسيات الحياة”، مبينا أن “قطع الإنترنت من الدولة يحتاج إلى المراجعة وفي حالات الاستثناء المتعلقة بالوضع الأمني كان من الممكن تحديد الأماكن الخاصة للقطع أو إيقاف بعض البرامج التي تؤثر على مساحة الأمن العام”.

وأشار إلى أن “قطع الإنترنت إثر على جميع الجوانب وخصوصا الإقتصادية والصحية والمعاملات التجارية والمصارف وغيرها “، موضحا أن “مفوضية حقوق الإنسان طالبت الحكومة أن تعيد النظر بقرار قطع الإنترنت وتتخذ إجراءتها الخاصة لعدم استخدام الإنترنت في الدفع باتجاه الضرب بمرتكزات الأمن”.

وأضاف أن “التظاهرات حق مشروع وأن القوات الأمنية أعطت فرصة إلى المتظاهرين للتعبير عن آرائهم وحمايتهم ولكن قسم من التظاهرات انحرفت عن سلميتها وتطورت الأحداث في محاولة البعض للإضرار بالأموال العامة والخاصة وهذا يخرج عن المطالب المشروعة وسلمية التظاهرات”.

وتابع أن “هناك خرقا من المتظاهرين في حرق العديد من المرافق العامة وهي تابعة للشعب وحرق من الدور الخاصة للمواطنين مما اضطرت القوات الأمنية أن تكون لديهم إجراءات رادعة وسقوط العديد من القتلة والجرحى سواء بين المتظاهرين أو القوات الأمنية والمعادلة النهائية هم أشخاص عراقيين”.

ودعا الغراوي المتظاهرين إلى “إعادة النظر في التظاهرات وأن تكون قياداتها معروفة للتفاوض مع المؤسسات الأمنية سواء المحلية أو الاتحادية والابتعاد عن الشغب والتخريب”، مشددا على “ضرورة أن تكثف القوات الأمنية جهودها لحماية المتظاهرين ودعم مطالبهم وإبعاد الأشخاص الذين لديهم أفكار لحرق بعض المؤسسات”.

وتابع أن “مفوضية حقوق الإنسان لا توجد لديها إحصائية متكاملة ، لكن في المحافظات يوجد لدينا في كربلاء أربع جرحى وقتيل ، وفي المثنى مقتل 3 و16 جريح ولا تزال الإحصائيات غير مكتملة بسبب قطع خدمة الإنترنت ولم تستطع فرقنا الراصدة إرسال تقاريرها إلى المركز الوطني واليوم سنعد الإحصائية في كل المحافظات”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات