الأربعاء 22 أغسطس 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » أزمة النازحين في العراق »

الهجرة الدولية: انعدام الخدمات يمنع آلاف النازحين من العودة

الهجرة الدولية: انعدام الخدمات يمنع آلاف النازحين من العودة

منع عودة النازحين الى ديارهم بحجة تشابه الاسماء والتدقيق الامني ، تخفي ورائها اسبابا كثيرة قد تصل الى اجندات خارجية هدفها تغير ديمغرافية مدن العراق لصالح تلك الاجندات ، حيث كشف المتحدث باسم ​المنظمة الدولية للهجرة​” جويل ميلمان” ، الثلاثاء  أن “آلاف اليزيديين في شمال العراق وتحديدا في محافظة نينوى ، لا زالوا يخشون العودة إلى قراهم مفضلين العيش في خيام على هضبة سنغار” .

واضاف في بيان صادر عن المنظمة ، أن “إعادة بناء حياتهم في مناطقهم تمثل تحديا هائلا لهم خاصة وأنهم لا يملكون شيئا على الإطلاق، كما أن مدخراتهم قد استنزفت ونهبت منازلهم ودمرت إضافة إلى فقدانهم سبل العيش” بحسب قوله .

وذكر أن “ملايين العراقيين يعانون من واقع ما بعد الصراع في المناطق التي دمرتها الحرب، حيث أن المنظمة قدمت المواد الغذائية إلى أكثر من 600 عائلة يزيدية وذلك في القرى المحيطة بمدينة سنغار، بالإضافة إلى توزيع الأدوات المنزلية الأساسية، وذلك بدعم مالي من مكتب المساعدات الخارجية للكوارث في ​الولايات المتحدة​”.

وشدد على أن “المنظمة خلال الشهور القادمة ستساعد على تحسين الأوضاع عبر قطاعات متعددة فى مجتمعات العودة وإصلاح البنية التحتية الأساسية مثل شبكة ​المياه​ العامة، بالإضافة إلى دعم ​الحكومة​ المحلية لتقديم الرعاية الصحية وغيرها من الخدمات الأساسية” بحسب قوله .

يشار الى ان النازحين من مدن محافظة الانبار ، يعيشون اياما سيئة في مخيمات بائسة تفتقر لابسط مقومات العيش الكريم ، اضافة الى معاناة اهمال الجهات الحكومية المسؤولة عن اغاثتهم وتقديم الدعم والعون لهم ، اضافة الى منعهم من العودة الى ديارهم بحجة وجود صلات لهم بالارهاب ، حيث اقر عضو مجلس محافظة الانبار “محمود الدليمي” ، الثلاثاء ، بان اكثرمن 4 آلاف عائلة نازحة لم تعد الى مناطقها المستعادة في مدن أعالي الفرات غرب الانبار جراء التدمير الذي لحق بتلك المناطق ، والاجراءات الروتينية .

المصدر:وكالة يقين

تعليقات