الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » اخفاقات حكومة العبادي »

صحف فرنسية: العراقيون بدأوا تصفية حساباتهم مع الفاسدين

صحف فرنسية: العراقيون بدأوا تصفية حساباتهم مع الفاسدين

ابدت وسائل الإعلام الفرنسية اهتمامها بالتظاهرات الشعبية التي شهدها وسط العراق وجنوبه، من خلال متابعة الاحداث المتصاعدة ابتداءً من مدينة البصرة التي وصفتها بمعقل النفط العراقي، الى قطع خدمة الانترنت وسقوط عدد من الضحايا الى التظاهرات التي شهدتها العاصمة بغداد ، معتبرة ان المتظاهرين في العراق بدأوا تصفيه حساباتهم مع ساسة العراق الفاسدين .

وكتبت وسائل الاعلام والصحافة الفرنسية ، أن “المتظاهرين يريدون تصفية الحسابات القديمة”، مبينة ان “هذه الحركة الاحتجاجية التي هزت جنوب العراق هي نتيجة سنوات من الغضب ضد الفساد والبطالة”.

واوضحت أنه “بعد ستة أشهر من إعلان العراق انتصاره على الارهاب ، جاء السخط الشعبي ضد الطبقة السياسية الحاكمة التي تكافح لتشكيل حكومة جديدة بعد انتخابات البرلمانية التي اجريت في شهر آيار الماضي”.

واضافت أن “تعطل الإنترنت في العراق، عندما حصلت تظاهرات في جنوب البلاد للاحتجاج على تدهور الخدمات العامة والبطالة والفساد، التي بدأت بمحافظة البصرة التي تشكل المدينة النفطية الرئيسية بالعراق”، مبينةً أن “وسيلة قطع الانترنت إثناء التظاهرات، استخدمت اول مرة في مصر في عام 2011، التي ادت لسقوط إلى سقوط حكومة حسني مبارك، وأيضا حصلت في دول الجزائر و إيران، للحد من الاحتجاجات”.

وبينت أن “التظاهرات التي انطلقت من جنوب العراق، وصلت لبغداد قرب المنطقة الخضراء مكان السلطات المركزية ، وتم تفريق مئات من المتظاهرين بخراطيم المياه والغاز المسيل للدموع عندما كانوا يحاولون التقرب اكثر من المنطقة” بحسب الصحيفة .

يشار الى ان تظاهرات حاشدة انطلقت ، عصر اليوم الاحد ، في تسع محافظات وسط وجنوب العراق ومن بينها العاصمة بغداد ، للمطالبة بتقديم الساسة الفاسدين للقضاء ومحاكمتهم ، اضافة الى توفير الخدمات وفرص العمل ، مايكشف استمرار الاحتجاجات عدم ثقة المتظاهرين بوعود رئيس الحكومة المنتهية ولايته “حيدر العبادي “، معتبرين أن إنهاء الاحتجاجات الحالية، يعني أن آخر آمال التغيير الإيجابي في العراق ستتلاشى ،  بحسب ماصرح قادة التظاهرات .

المصدر:وكالة يقين

تعليقات