السبت 07 ديسمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » اخفاقات حكومة العبادي »

مجلس البصرة يحمل بغداد مسؤولية تواصل التظاهرات

مجلس البصرة يحمل بغداد مسؤولية تواصل التظاهرات

ماشهده حقل القرنة من فض للاعتصامات السلمية بالقوة واعتقال المعتصمين من قبل قوات الجيش ، دفع عضو مجلس محافظة البصرة “علي شداد “، اليوم الثلاثاء،الى مهاجمة الحكومة المنتهية ولايتها ورئيسها “حيدر العبادي”  تحديدا، محملا اياه مسؤولية تواصل التظاهرات بسبب عدم التزام الاخير وحكومته بالتعهدات التي قطعها للمتظاهرين.

وقال شداد في تصريح صحفي ، ان “عدم التزام الحكومة الاتحادية ورئيس الوزراء بتنفيذ طلبات المتظاهرين في محافظة البصرة، دفع الى تجديد دعوات المتظاهرين للمطالبة بحقوق البصرة على المستوى الخدمي وتوفير فرص العمل والدعم المالي للمحافظة واعادة الحياة لمشاريع التي تم تعطليها سابقا”.

واكد انه “لحد الان لم يلمس المتظاهر البصري بعد مرور 30 يوما من بداية التظاهرات اي تقدم او تنفيذ لاي مطلب من مطالبهم سواء على مستوى المياه او الطاقة الكهربائية او ايجاد فرص عمل للشباب”.

واضاف ان “صباح اليوم انطلقت تظاهرة امام مجلس محافظة البصرة، وهنالك تظاهرة اخرى بالقرب من الحقول النفطية” ، مشيرا الى انه “لا أهمية لعدد المتظاهرين سواء كان كبيراً أم لا، المهم هو استمرارية التظاهرة وسلميتها وهذا امر واضح” بحسب قوله .

و اقدمت قوات تابعة للجيش ، اليوم الثلاثاء ، على فض اعتصام للمتظاهرين الغاضبين بالقوة قرب من حقل القرنة 1 شمالي مدينة البصرة بجنوب العراق والتي شهدت اندلاع الشرارة الاولى للاحتجاجات الشعبية المطالبة بتوفير الخدمات وفرص العمل ومحاسبة الفاسدين ، كما قامت تلك القوات ايضا على اعتقال عدد من المعتصمين ، في وقت اصر فيه المعتصمون على استمرار اعتصامهم حتى تحقيق المطالب .

المصدر:وكالة يقين

تعليقات