الهجوم المسلح في قضاء المقدادية شمال شرق ديالى لم يكن الوحيد في مناطق المحافظة التي يخيم عليها التوتر الامني ، في ظل سطوة دائمة للميليشيات المسلحة ، حيث تعرضت ناحية ابي صيدا في المحافظة ، لقصف مكثف بقذائف الهاون ، مااسفر  عن وقوع اضرار مادية في مناطق الناحية التي تعرضت للقصف .

وقال رئيس اللجنة الامنية بمجلس محافظة ديالى “عواد الربيعي” في تصريح صحفي ، ان “مجهولين اطلقوا اليوم، قذائف هاون باتجاه قرية “أبو طابا الإصلاح” في ناحية أبي صيدا بمحافظة ديالى، ما ادى الى الحاق اضرار مادية دون وقوع اية خسائر بشرية”.

واضاف ان “قوة امنية طوقت مكان الحادث، وفتحت تحقيقا في ملابساته لكنها لم تتوصل لشيء بعد “.

ولايزال الانفلات الامني يسيطر على مناطق ومدن محافظة ديالى شرق العراق ، بسبب الضعف الحكومي على بسط الامن وفرض سلطة القانون ، اضافة الى تواطؤ القوات المشتركة مع الميليشيات المسلحة في استهداف المدنيين وارتكاب جرائم بحقهم ، حيث اكد مصدر في الشرطة ، صباح اليوم الثلاثاء مقتل طفلة بهجوم مسلح قرب محال تجارية شمال شرقي المحافظة.