الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » انتهاكات الميليشيات في العراق »

الميليشيات تختطف صاحب مطعم بسبب أنشودة عن الحرب الإيرانية

الميليشيات تختطف صاحب مطعم بسبب أنشودة عن الحرب الإيرانية
أغلقت مليشيات مسلحة مطعماً وإختطفت صاحبه وسط بغداد بسبب إنشودة عراقية، وقد حذر مسؤولون من استمرار إطلاق يد المليشيات وتحكمها بالملف الأمني في العاصمة العراقية، من دون الرجوع للجهات المسؤولة.
وقال مسؤول أمني أنّ “مطعماً في منطقة المنصور وسط بغداد استضاف مطرباً عراقياً شعبياً، يوم الأربعاء الماضي (8 أغسطس/آب)، وهو نفس يوم إعلان النصر العراقي على إيران عام 1988”.
وأضاف أن “الزبائن طلبوا من المطرب غناء أنشودة (يا كاع ترابك كافوري)، وهو نشيد عراقي بالحرب ينال من إيران ويستذكر بطولات العراقيين”.
وأوضح أن “مسلحين تابعين لإحدى المليشيات طوقت المطعم، أمس الثلاثاء واعتقلت صاحبه، وأغلقته بالشمع الأحمر ومنعت إعادة فتحه، مشيرا الى أن “عملية الاختطاف تسببت بحالة من الرعب في المنطقة، حيث هددت المليشيات كل من يستمع لأناشيد الحرب مع إيران بمواجهة المصير نفسه”.
وأشار الى أن “المختطف اقتيد إلى جهة مجهولة، بينما أجرى ذووه اتصالات مع جهات في وزارة الداخلية للتوسط لإطلاق سراحه”.
ونقلت وسائل إعلام عراقية عن مصادر في وزارة الداخلية قولها إن جهوداً بذلت خلال الساعات الماضية، وأطلق سراح صاحب المطعم، لكنه بحالة سيئة وتعرض للضرب والتنكيل.
وتتمتع المليشيات المسلحة بنفوذ كبير داخل بغداد والمحافظات العراقية الأخرى، بينما لا تستطيع الأجهزة الأمنية محاسبتها على الخروقات التي ترتكبها وتدخلها بالملف الأمني.
وقال الخبير الأمني “هاني المعموري” إن عملية غلق المطعم واختطاف صاحبة تثبت ضعف الأجهزة الأمنية، مقابل استمرار سلطة المليشيات في بغداد والمحافظات الأخرى، مبيناً أنه لا يمكن لمؤسسة أمنية رصينة أن تسمح لهذه المليشيات بالتحكم بالملف الأمني واختطاف الأشخاص وإغلاق محال تجارية.

المصدر:وكالات

تعليقات