الإثنين 19 نوفمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » أزمة النازحين في العراق »

استمرار معاناة النازحين العراقيين في المخيمات

استمرار معاناة النازحين العراقيين في المخيمات

اعترف عضو مجلس مفوضية حقوق الإنسان، “فاضل الغراوي”، اليوم الخميس، بأن مخيمات النازحين لا تصلح لعيش مواطن يحمل الجنسية العراقية.

وقال الغراوي في تصريح صحفي إن “المفوضية تجري سلسلة متواصلة لزيارة العديد من المخيمات للوقوف على الواقع الانساني”، مبينا ان “المفوضية شخصت العديد من المشاكل الانسانية في المخيمات وخصوصا النقص الحاد في المساحات وغياب التنسيق بين المؤسسات المحلية والدولية”.

واضاف الغراوي ان “المخيمات تعاني من ديمومة الحياة والنقص في الدواء وحليب الاطفال واللقاحات وانتشار العديد من الاوبئة وامراض جلدية والصدمات النفسية”، لافتا الى ان “المفوضية وخلال زيارتها الى مخيمات النازحين في كركوك شخصت انتشار مرض الفايروس الكبدي وعدم وجود تعاون مديرية صحة كركوك مع المخيمات لتلافي الاشكالات الصحية”.

واوضح الغراوي ان “هناك العديد من التحديات التي تواجه النازحين ومنها تتعلق ببيئة العودة الطوعية والعديد من المواطنين يرغبون بالعودة ولا يوجد اي مساعدات تقدم من الحكومة ومؤسساتها لتسهيل العودة”، مؤكدا ان “النازحين لا زالوا يعيشون مأساة انسانية كبيرة وما زالت الاخطار محدقة بهم في كل الجوانب الانسانية ولا توجد المعايير الانسانية البسيطة للنازحين وحتى المخيمات في هذا الوضع يعد انتهاك لكرامة الانسان العراقي”.

وبين الغراوي أنه ” من الضروري المعالجة السريعة من الحكومة وسلطاتها المحلية والتعاون مع وكالات الامم المتحدة لاستكمال العودة الطوعية”، مشددا على ان “المخيمات لاتصلح لعيش مواطن يحمل الجنسية العراقية”.

وتابع الغراوي ان “المفوضية اصدرت تقريرا رسميا عن النازحين في العراق وهناك العديد من التوصيات موجهة الى المؤسسات المحلية والوزارات المختصة اضافة الى السلطات المحلية ووكالات الامم المتحدة، وان هذه التوصيات سوف تقدم الى مجلس حقوق الانسان وهناك لقاءات للمفوضية مع الحكومة الاتحادية لتقديم التوصيات”.

تعليقات