الخميس 20 سبتمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » انتهاكات الميليشيات في العراق »

رايتس ووتش: شهادات مرعبة حول تعذيب معتقلين في العراق

رايتس ووتش: شهادات مرعبة حول تعذيب معتقلين في العراق

سلطت “هيومن رايتس ووتش” الضوء في تقرير جديد صدر عنها ، اليوم الاحد  ، عن إن معتقلَيْن سابقَيْن ورجل توفي أثناء الاعتقال قدموا تفاصيل عن سوء المعاملة والتعذيب والموت في مراكز تديرها وزارة الداخلية في منطقة الموصل.

واكدت المنظمة نقلا عن شخص كان محتجزا لدى “مديرية الاستخبارات ومكافحة الإرهاب” (الاستخبارات) التابع لوزارة الداخلية في سجن شرقي الموصل من يناير/كانون الثاني إلى مايو/أيار 2018 إنه شاهد” وتلقى تعذيبا متكررا أثناء الاستجواب، ورأى 9 رجال يموتون هناك، اثنين على الأقل من سوء المعاملة”، واكد والد رجل آخر من الموصل اعتقل في مارس/آذار من قبل الشرطة المحلية، إنه توفي أثناء استجوابه من قبل هذه القوات في مركز تابع لها في الموصل”، كما قال رجل احتُجز في سجن الاستخبارات في القيارة إنه” رأى رجالا آخرين عادوا من الاستجواب وهم يحملون علامات على سوء المعاملة على أجسادهم” بحسب المنظمة .

وقالت “لما فقيه”، نائبة مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش ، ان  “هذه المزاعم الأخيرة لا تعكس المعاملة الوحشية لمحتجزي وزارة الداخلية في منطقة الموصل فحسب، بل أيضا عدم إحقاق العدالة من قبل السلطات الأمنية والقضائية عند وجود دليل على التعذيب. تقاعس الحكومة عن التحقيق في التعذيب والوفيات في الاحتجاز هو ضوء أخضر لقوات الأمن لممارسة التعذيب دون أي عواقب”.

واكدت ان ” باحثي هيومن رايتس ووتش اجروا مقابلات مع المعتقلين السابقين ووالد المحتجز الذي قُتل رهن الاعتقال في يوليو/تموز وأغسطس/آب شخصيا وعبر الهاتف، وقدم كل منهم أدلة مادية أو وثائقية أو فوتوغرافية لإثبات رواياتهم ، ولم يُخبر الرجال المعتقلون أو المفرج عنهم القضاة بأنهم تعرضوا لسوء المعاملة أو أنهم شهدوا سوء معاملة، خشية الانتقام من حراسهم، وقالوا إنهم لن يتخذوا أي خطوات للإبلاغ عن سوء المعاملة” ، مبينة ان “أحدهم قال إنه أصيب بكدمات في جميع أنحاء ذراعيه، كانت واضحة للقاضي، لكن القاضي لم يستفسر عنها أو يحقق في إمكانية استخدام التعذيب. قال الأب الذي فقد ابنه إنه تقدم بشكوى رسمية إلى الشرطة لكنه لم يتلق ردا بعد” بحسب المنظمة .

وبموجب “اتفاقية مناهضة التعذيب”، التي انضم إليها العراق في 2011، يُعرَّف التعذيب على أنه” التعمد في إيقاع الألم أو العذاب الجسدي أو العقلي، من قبل موظف عمومي لغرض محدد مثل الحصول على معلومات أو اعتراف أو كعقاب”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات