الجمعة 13 ديسمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

مصالح سياسية تؤخر تشكيل الكتلة الأكبر

مصالح سياسية تؤخر تشكيل الكتلة الأكبر

تحول المصالح الشخصية والحزبية بين قادة الكتل والتحالفات من الاتفاق على تشكيل الكتلة الاكبر التي من شأنها اعلان الحكومة الجديدة ، حيث اقر عضو ائتلاف دولة القانون “كامل الزيدي “، اليوم الاحد ، أن التأخير الحاصل في تشكيل الكتلة الأكبر سببه اختلاف مصالح بعض الكتل السياسية الفائزة حول الاستحقاقات.

وذكر الزيدي في تصريح صحفي ، ان “الكتل السياسية متأخرة في تتشكيل الكتلة الأكبر بسبب تراجع وتزايد المكاسب فيما بينها والتي ستؤخذ ضمن برنامج الحكومة القادمة”.

وعبر عن “أسفه لعدم انشغال الكتل السياسية بالبرنامج الحكومي الأمثل والاصلح للمرحلة القادمة التي تتطلب أحداث إصلاحات لتحقيق مطالب الشارع العراقي” بحسب قوله .

لم يتبق لاجتماع البرلمان الجديد في العراق إلا تسعة أيام، إذ من المقرر أن يكون الحد الأقصى لاجتماع مجلس النواب الجديد هو الثالث من سبتمبر/ أيلول المقبل، بحسب الدستور ، الذي أوجب هذا الاجتماع بعد خمسة عشر يوماً فقط من المصادقة على نتائج الانتخابات من قبل المحكمة الاتحادية ، حيث ان العد التنازلي لاجتماع السلطة التشريعية وضع القوى السياسية الفائزة في الانتخابات على المحك، بعد أن وجدت نفسها عاجزة عن تشكيل الكتلة البرلمانية الكبرى التي يمنحها الدستور حق ترشيح رئيس الوزراء الجديد.

و دخل العراق الفترة الدستورية التي يتوجب على رئيس الجمهورية خلالها دعوة البرلمان الجديد للانعقاد بعد مصادقة المحكمة الاتحادية على أسماء النواب الفائزين في الانتخابات الأخيرة  المثيرة للجدل  ، وسط صراع شرس بين مجموعتين من التحالف الوطني السابق ، لتشكيل الكتلة النيابية “الأكبر” التي تقود الحكومة المقبلة، بالتزامن مع حملة مساومات وشروط من القوى “الكردية” و”السنية” مقابل ترجيح كفة أحد الجهتين المتصارعتين .

المصدر:وكالة يقين

تعليقات