اخفاقات حكومة العباديالصراع السياسيانتخابات 2018سياسة وأمنيةعام 2018 في العراق

توقعات بتشكيل الحكومة خلال ثلاثة أشهر

بسبب تصاعد حدة الصراعات السياسية بين قادة التحالفات والكتل السياسية ، توقع الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة “مسعود البارزاني “، اليوم الثلاثاء ، ان يستغرق ملف تشكيل الحكومة الجديدة ثلاثة أشهر في أقل تقدير ، مايشير الى تعقيد المشهد السياسي في البلاد الى مرحلة يصعب حلها بسهولة .

وأوضح المرشح عن الحزب، والفائز في الانتخابات البرلمانية الأخيرة “محمد شاكر” في تصريح صحفي ، ان” الجلسة الأولى للبرلمان والتي ستعقد في الثالث من الشهر المقبل، ستشهد اختيار رئيس للبرلمان ونائبين له، وترديد القسم من قبل أعضاء البرلمان”.

وبين ان “المدد الدستورية تحتم اختيار رئيس للجمهورية ونوابه خلال شهر من تأريخ انعقاد جلسة البرلمان، ويمكن ان يمتد ذلك حتى تشرين الأول المقبل “.

ورجح ان” يتطلب تشكيل الكتلة الأكبر وتكليف مرشحها بمنصب رئاسة الوزراء، شهرا آخر، الأمر الذي يعني تشكيل الحكومة في تشرين الثاني المقبل “.

البرلمان المنبثق عن انتخابات مايو الماضي ، يستعدّ لعقد أولى جلساته في مقره ببغداد ، لتواصل بذلك العملية السياسية الجارية في العراق منذ 15 عاما مسارها دون تغييرات تذكر بعد أن أسقطت الأحداث التي رافقت الانتخابات وتلتها، كلّ الشعارات التي اشترك جميع الفرقاء السياسيين في رفعها بشأن تجاوز الطائفية وإلغاء المحاصصة ومحاربة الفساد ، فالانتخابات التي سجّلت نسبة إقبال متدنيّة شابتها خروقات وشبهات تزوير وتلاعب كبيرة ، ومفاوضات الكتل السياسية لتشكيل الكتلة البرلمانية الأكبر دارت على شكل مزاد هدفه الأوّل استقطاب كلّ من تحصّل على مقاعد برلمانية بهدف الحصول على امتياز تشكيل الحكومة والإمساك بأهم منصب في البلاد وهو منصب رئيس الحكومة بعيدا على الأفكار والبرامج، بدليل أنّ المشاركين في تلك المفاوضات حاولوا استمالة خصوم سياسيين لهم يفترض أنّ لهم “برامج وأفكارا” وأهدافا مختلفة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق