الأحد 16 يونيو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الصراع السياسي »

تنافس محتدم بين العبيدي والحلبوسي على كرسي رئاسة البرلمان

تنافس محتدم بين العبيدي والحلبوسي على كرسي رئاسة البرلمان

إحتدم الخلاف بين السياسيين على المناصب ، فكل يريد الاستيلاء على المنصب الذي يراه مناسبا لتنفيذ مطامعهم متناسيا لدورهم ومسؤولياتهم ، وفي هذا الاطار أعلن خالد العبيدي، القيادي في ائتلاف “النصر” بزعامة رئيس الوزراء المنتهية ولايته “حيدر العبادي” الجمعة، تمسكه بترشيح نفسه لمنصب رئيس البرلمان، ليتنافس بذلك خلال جلسة اليوم ، السبت ، مع مرشح “المحور الوطني”، محمد الحلبوسي.
وقال العبيدي في بيان له ، إنه متمسك بترشيح نفسه لرئاسة البرلمان خلال جلسة السبت التي من المقرر أن تشهد التصويت على اختيار رئيس للبرلمان ونائبين له.
وأوضح ، نتمنى من ممثلي الشعب العراقي غداً التحلي بالروح الوطنية العالية، وتغليب مصلحة الشعب على أية مصلحة حزبية أو فئوية، ومنح الثقة لمن يستحقها بحق.
وأشار العبيدي إلى حصوله على تأييد معظم الكتل السياسية وأعضاء مجلس النواب العراقي.
ويأتي موقف العبيدي بعد ساعات قليلة من إعلان تحالف “المحور الوطني” الحاصل على (50 مقعدا بالبرلمان) والذي يضم غالبية الكتل السياسية السُنية الفائزة في الانتخابات البرلمانية الأخيرة، ترشيح “الحلبوسي” لشغل منصب رئيس البرلمان.
وقال القيادي في “المحور الوطني” احمد الجبوري ، في بيان تلاه نيابة عن زعيم المحور ” خميس الخنجر ” لإطلاق مشروع بناء دولة المؤسسات المؤمنون به وبقناعة تامة بالمهندس النائب محمد ريكان الحلبوسي، وبموافقة المحور وجميع الكتل والشركاء نعلن ترشيح الحلبوسي للكتلة السنية الأكبر عددا لتسلم موقع رئاسة مجلس النواب العراقي.
وشهد البرلمان الجديد فشل في انتخاب رئيس له خلال الجلسة الأولى التي عقدت في الثالث من الشهر الجاري، وسط فوضى سادتها نتيجة الخلاف الواسع على “الكتلة البرلمانية الأكثر عددا”، التي ستكلف بتشكيل الحكومة الجديدة.

المصدر:وكالات

تعليقات