الأحد 16 يونيو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

خلافات كردية حول رئيس العراق الجديد

خلافات كردية حول رئيس العراق الجديد
حدثت خلافات حول منصب رئيس الجمهورية بين الأطراف الكوردستانية عقب إعلان الإتحاد الوطني رسميا ترشيح “برهم صالح” لرئاسة العراق.
وأعلن الإتحاد الوطني الكوردستاني أمس الاربعاء، عن ترشيح “برهم صالح” رئيس التحالف من اجل الديمقراطية العدالة، لمنصب رئيس الجمهورية، بعد طلب تقدم به للإنضمام للاتحاد الوطني.
وحول حسم المنصب، قالت “حركة التغيير والجماعة الأسلامية” انهما لن تصوتا لاي مرشح، لكن الإتحاد الاسلامي يرى وجود مرشحين كورديين لمنصب رئيس الجمهورية من الأمور الطبيعية، ويقول: ان القيادة ستحسم مسألة التصويت للمرشحين.
وقال “نزار محمود” عضو المجلس الوطني لحركة التغيير: اذا لم يتفق الأتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الديمقراطي على مرشح واحد لرئاسة العراق، يعني إنهما يصارعان على إمتيازات المنصب، وليس من اجل المادة 140 او المشاكل العالقة بين بغداد واربيل.
مضيفاً أن نواب “الحركة” لم تحضر جلسة مجلس النواب لحد الأن، لافتا الى ان الحركة لن تصوت لأي مرشح، لأن صراع الإتحاد الوطني والديمقراطي  هو من أجل مصالحهما الخاصة.
من جانبه قال القيادي في الاتحاد الإسلامي “ابو بكر هلدني” أن موقفنا محدد بقرار القيادة والمكتب السياسي، مشيرا الى ان الإتحاد الإسلامي سيحدد موقفه من المرشحين لاحقا.
واضاف: ان وجود مرشحين كورديين لرئاسة العراق من الامور الطبيعية، فالمهم ان يكون المرشح جديرا بتمثيل الكورد وضمان حقوقهم.
وعلى صعيد متصل قال القيادي في الجماعة الاسلامية “مروان كلالي” : اننا لن نصوت لأي مرشح، مرجحا وجود مرشح عن حزبه لرئاسة العراق ولأن الإتحاد الوطني والديمقراطي لم يقدما اي أعمال جيدة سابقة.
مضيفاً أن الإتحاد الوطني والديمقراطي كانا في البداية، مع الموقف الموحد للكورد في بغداد، لكنهما لم يسمحا بحصول وحدة الصف لسوء استخدام السلطة.
يذكر ان مجلس النواب قد حدد يوم الثلاثاء المقبل 25 ايلول 2018، موعدا لحسم منصب رئيس الجمهورية.

المصدر:وكالات

تعليقات