الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

حزب الدعوة يخفق في توحيد ائتلافي النصر والقانون

حزب الدعوة يخفق في توحيد ائتلافي النصر والقانون

فشل حزب الدعوة من خلال إجتماع مطول عقد ، يوم أمس السبت ، في توحيد إئتلافي “دولة القانون ” بزعامة ” نوري المالكي ” ، وتحالف “النصر ” بزعامة “حيدر العبادي” و إنهاء الخلافات المستعرة بينهما ، بسبب اختلاف المصالح الشخصية والحزبية .

وقال الحزب في بيان له إن ” قيادة ومجلس شورى حزب “الدعوة الإسلامية” عقدت اجتماعا مشتركا ناقشت فيه الظروف والملابسات التي تكتنف العراق والعملية السياسية ودور الحزب في هذه التطورات”.

وأوضح أن “الحاضرين أجمعوا على أهمية تجاوز اختلاف الرأي داخل صفوف الحزب بما يعزز وحدة موقفه السياسي، كما أكد المجتمعون على أهمية تفعيل الدور الوطني للحزب وتوحيد رؤية وبرنامج وجهد الكتلتين النيابيتين (ائتلاف النصر) و (ائتلاف دولة القانون) وضرورة السعي لتوحيد القائمتين كخطوة على طريق تجميع الكتل النيابية ذات الأهداف والبرامج المشتركة”.

وأشار إلى أن “المجتمعين توقفوا عند العقبات التي حالت دون تحقيق تلك الأهداف على مستوى الكتلتين النيابيتين أو على المستوى الوطني وتدارسوا سبل تذليل تلك العقبات ووضعوا الآليات المناسبة لذلك”.

من جانبه قال القيادي في حزب الدعوة “حسن السنيد” في تصريح صحفي ، إن “اجتماع مجلس شورى حزب الدعوة الإسلامية لم يتطرق إلى ترشيح أي شخصية لمنصب رئيس الوزراء للحكومة المقبلة إطلاقا” ، مضيفا أن “ما أثير في الإعلام حول ترشيح شورى الدعوة لحيدر العبادي كذب وافتراء من قبل مصادر مجهولة” بحسب قوله .

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات