الجمعة 06 ديسمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

أهوار العراق مهددة بالاندثار نتيجة الإهمال

أهوار العراق مهددة بالاندثار نتيجة الإهمال
تعجز الحكومة العراقية والجهات المعنية، من تأمين المياه لمناطق الأهوار التي دخلت كمعلم تراثي بيئي ضمن لائحة التراث العالمي، الأمر الذي قد يؤدي إلى إزالة الأهوار من القائمة العالمية وإدراجها ضمن قائمة المعالم المهددة بالإنقراض.
وأكد مدير العلاقات والإعلام في “منظمة اليونسكو” بالعراق “ضياء صبحي” على أهمية قيام الجهات الحكومية المعنية، تأمين المياه لمناطق الأهوار التي دخلت كمعلم تراثي بيئي ضمن لائحة التراث العالمي، وبخلافه سيمنح العراق فترة قد تصل من عام الى عامين لإيجاد حل لإعادة الحياة لهذا المعلم، وبعدها قد يصل الأمر الى إزالة الأهوار من القائمة العالمية وإدراجها ضمن قائمة المعالم المهددة بالإنقراض.
وقال “صبحي”  إن أهوار العراق تجمع 3 مكونات رئيسية، اولها الجو وهي الطيور المهاجرة التي تحظى بإهتمام عالمي كبير وتؤمن لها مسارات كبيرة، مضيفا أن الأهوار كانت أيضاً بداية للإستيطان البشري فوق سطح الماء وأنتجت الحضارات في وادي الرافدين، وبذلك فهي إنطلاقة كبيرة للبشرية على سطح الماء، مردفا أن الأهوار تضم كذلك تنوعا أحيائياً يشمل الحيوانات الكبيرة والأسماك وغيرها، ومع إجتماع تلك المكونات الثلاث تشكل الأهوار مستوطنة غريبة جدا والأولى من نوعها.
ولفت الى أنه وفي حال عدم حمايتها من خطر الجفاف وقطعت مياه الفرات عنها، ستبقى إتفاقية اليونسكو بشأن الأهوار، لكن سيمنح للعراق مدة لإيجاد حل لإعادة الحياة وبقاء هذا المعلم ومكوناته الثلاث المذكورة، والا ستدخل الأهوار ضمن (القائمة الحمراء) أو (قائمة الخطر).
من الجدير بالذكر أن منظمة اليونسكو، قد وافقت في 17 تموز 2016 على ضم الأهوار والمناطق الأثرية في العراق على لائحة التراث العالمي بعد تصويت جميع الأعضاء بالموافقة، فيما واجهت الأهوار لاحقاً إنخفاضاً بمناسيب المياه اثر مشكلة الجفاف التي تعاني منها البلاد ، بسبب قلة الأمطار والمياه الواردة من دول الجوار،  لإنشائها سدوداً على مصادر المياه التي تغذي العراق، أبرزها سد”أليسو” التركي.

المصدر:وكالات

تعليقات