السبت 18 يناير 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الحشد الشعبي.. دولة تتحدى القانون »

القوات الحكومية والميليشيات تواصل انتهاكاتها في الطارمية

القوات الحكومية والميليشيات تواصل انتهاكاتها في الطارمية

مناطق حزام بغداد تتعرض بصورة مستمرة لأنتهاكات مستمرة من قبل القوات المشتركة وميليشيات الحشد الشعبي ، بهدف إرغام أهلها على ترك مناطقهم وتغيرها ديمغرافيا لصالح أجندات ايرانية توسعية في العراق والمنطقة العربية عموما ، حيث شهد قضاء الطارمية شمال العاصمة حملات دهم وتفتيش وأحراق للبساتين وتجريف للأراضي في سياق إجراءات ممنهجة ذات توجه طائفي.

وأوضحت مصادر صحفية مطلعة نقلا عن شهود عيان قولهم ، أن ” قوّات من (اللواء 59) في الجيش وأخرى من “الحشد الشعبي ” ومن ضمنها “عصائب أهل الحق ” ؛ أحرقت بساتين وحقولًا زراعية وأقدمت على تدمير أحواض تربية الأسماك المنتشرة في مناطق ناحية المشاهدة ، وكف علي وغيرها من القرى التابعة لقضاء الطارمية شمال بغداد، مما تسبب بإلحاق خسائر مادية جسيمة فضلًا عن قطع أسباب رزق القرويين هناك الذي باتوا يعانون من وضع إنساني مضطرب ” بحسب المصادر .

واضافت أن ” التقارير الواردة من القضاء تشير إلى أن القوّات المشتركة مستمرة منذ خمسة أيّام في فرض حظر على التجوال على عدد كبير من قرى ونواحي المنطقة، حيث منعت بموجبه حركة المركبات والمشاة، وألزمت أصحاب المحال التجارية على غلقها، الأمر الذي يُنذر بوقوع كارثة إنسانية في ظل نقص المواد الغذائية ومنع السلطات المحلية من إدخالها لتلك المناطق بسبب غلق الطرق وتشديد الرقابة التعسفية في نقاط التفتيش ” بحسب قولها .

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات