اخفاقات حكومة العباديالاقتصاد العراقي في 2019تظاهرات البصرة.. غضب متصاعدتظاهرات جنوب العراقسياسة وأمنيةنفط العراق.. ثروة مهدورة

العشائر البصرية تهدد بقطع النفط إذا استمرت أزمة المياه

يبدو أن محافظة البصرة بجنوب العراق على موعد مع تصعيد جماهيري وشعبي قريب بسبب عدم استجابة الحكومة والسلطات لمطالب المتظاهرين ، حيث هدد شيوخ عشائر في قضاء أبي الخصيب، بمحافظة البصرة ، الثلاثاء بقطع الخط الناقل للنفط الذي يتم تصديره إلى خارج العراق، في حال عدم حل أزمة المياه في المحافظة التي تصدر يوميا 4 مليون برميل نفط.

وجاء في نص بيان لشيوخ قضاء أبي الخصيب إن “العشائر ومسؤولي ومثقفي قضاء أبي الخصيب يعلنون الوقوف أمام الخط الناقل للنفط بسبب تسويف الحكومة وعدم وصول الماء إلى القضاء”.

وأضاف أن ” العشائر طالبت بإنشاء سد ومحطة تحلية للمياه في القضاء “، وكذلك “مد الأنبوب الناقل وبحجم كبير إلى مركز مدينة أبي الخصيب، ووصل الحد بنا لقطع الخط الناقل للنفط الذي يتم تصديره إلى خارج العراق”.

وأوضح أن ” العشائر حذرت الحكومة من أن عدم تطبيق مطالب قضاء أبي الخصيب وإيصال المياه إلى سكانه الذين يبلغ تعدادهم 450 ألف نسمة، سينجم عنه قطع ضخ النفط من الحقول والخطوط الناقلة فورا وتوقيف جميع موانئ أبو فلوس ومحطة غاز السيلة.

وتعتبر البصرة مهد احتجاجات شعبية متواصلة منذ 8 تموز/ يوليو2018، في محافظات وسط وجنوبي البلاد، تندّد بتردي الخدمات وقلة فرص العمل واستشراء الفساد ، ويحرص المتظاهرون في البصرة على الاحتجاج على مقربة من حقول ومنشآت النفط والدوائر الحكومية، للضغط على المسؤولين من أجل توظيفهم في شركات النفط، التي تعتمد في الغالب على أيدي عاملة أجنبية.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق