الإثنين 17 ديسمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » أزمة الأدوية »

إرتفاع حالات التسمم في أبي الخصيب

إرتفاع حالات التسمم في أبي الخصيب

إرتفعت أعداد المصابين بالتسمم والمغص المعوي في قضاء أبي الخصيب بمحافظة البصرة ومناطق أخرى بشكل مستمر ، بسبب المياه الملوثة وإختلاطها بمخرجات الصرف الصحي ومخلفات المصانع ومياه البزل الايرانية في مناطق متفرقة أبرزها “أبو الخصيب” ، حتى لم تظهر احصائية دقيقة حتى الأن ، بحسب مسؤول طبي في دائرة صحة البصرة ، في وقت كشفت فيه مفوضية حقوق الأنسان في العراق بتجاوز أعداد المصابين بالتسمم جراء المياه الملوثة لـ 95 الف حالة  .

وقال المسؤول الطبي في دائرة البصرة “قيصر المذكور” في تصريح صحفي ، ان “الاعداد في ارتفاع مستمر بالإصابة بالتسمم والمغص المعوي والطفح الجلدي والاسهال في مناطق البصرة، وأبرزها أبو الخصيب”، مشيرا الى ان “الحلول الحكومية حتى الان لم تجلب نتيجة جيدة للأحياء البصرية”.

وأضاف ، ان “الحالات المصابة بالتسمم معظمها من النساء والأطفال”، لافتا إلى ان “دارة صحة البصرة تنقصها المصول والأدوية، وما تزال المطالبات الشعبية بتوفير المياه والأدوية مستمرة من قبل الناشطين والمسؤولين المحليين”.

وفي تطور جديد ولافت للأحداث المتوالية في محافظة البصرة بجنوب العراق ، كشف مدير مكتب المفوضية العليا لحقوق الانسان التابعة لمنظمة الأمم المتحدة في العراق “مهدي التميمي” ، صباح اليوم الثلاثاء ، بأرتفاع عدد حالات الأصابة بالتسمم جراء تلوث المياه في المحافظة الى 95 الف حالة ، وسط صمت وفشل حكوميين متواصلين حيال معالجة الأمر ووضع حد له.

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات