سياسة وأمنية

العبادي يرفض دعوة أطراف سياسية: لن أستقيل

رفض رئيس الوزراء المنتهية ولايته، “حيدر العبادي”، في تصريحات له، أمس الثلاثاء، دعوته للإستقالة  من رئاسة الحكومة من قبل بعض الأطراف، موضحاً أن هذه الدعوات سياسية لا تستند إلى أي مسوّغ دستوري.
وأشار العبادي إلى أن حكومته ستقوم بمسؤولياتها على أكمل وجه حتى تسليم الأمانة إلى الحكومة الجديدة، لافتًا خلال مؤتمره الصحافي الأسبوعي، إلى وجود بعض الجهات التي تدفع بإتجاه تأزيم العلاقة بين السلطات الثلاث في العراق.
وتابع أن أي مرشح لرئاسة الجمهورية يجب أن يلتزم بوحدة العراق، والحفاظ على سيادته.
وشدد على ضرورة إجراء إصلاح جريء في النظام القضائي العراقي للحيلولة دون أن يكون موقعًا للشبهة، مؤكدًا أن العراق بحاجة إلى تفعيل أنظمة تعقب لرؤوس الأموال.
وأضاف أن ما حدث في مدينة الأهواز الإيرانية عمل مدان، وعلى الدول جميعها التعاون من أجل القضاء على الإرهاب.
وأوضح، أن حكومته سبق أن منحت صلاحيات للمحافظات، مبينًا أن الإهمال وقدم البنى التحتية أمور تسببت بملوحة مياه البصرة، نافيًا الأنباء التي تحدثت عن وجود أسباب سياسية وراء أزمة البصرة.
في مقابل ذلك، قال رئيس البرلمان العراقي، “محمد الحلبوسي”، إن مجلس النواب بصدد تسريع نقل الصلاحيات إلى المحافظات، مؤكدًا خلال كلمة في جلسة البرلمان التي عقدت يوم الثلاثاء، أن السلطات العراقية ستحاسب من قام بتعطيلها.
وأشار إلى تشكيل لجنة تضم نواب محافظة البصرة، والمحافظ، ورئيس مجلس المحافظة، من أجل وضع مقترحات يتم التصويت عليها في جلسة برلمانية لاحقة، لافتًا إلى وجود توجه لتوفير التخصيصات اللازمة بموجب القانون.
وتابع الحلبوسي سيتم سحب يد الوزير الذي يثبت تقصيره، ورفع المتجاوزات عن خط المياه الواصل إلى البصرة.
وشهدت الأيام الماضية تقاذفًا للتهم وتراشقًا للتصريحات بين العبادي من جهة، ورئيس البرلمان الجديد محمد الحلبوسي من جهة أخرى، على خلفية مطالبة رئيس الوزراء العراقي، في الأسبوع الماضي، بإجراء تحقيق في قيام نواب بتصوير أوراق التصويت أثناء عملية انتخاب رئيس البرلمان، التي قالت وكالات وفضائيات محلية إن بعض النواب باعوا أصواتهم خلالها مقابل مبالغ مالية كبيرة.
ونفت عضو البرلمان العراقي عن تحالف النصر “ندى شاكر جودت”، في وقت سابق يوم الثلاثاء، الأنباء التي تداولتها وسائل إعلام محلية بشأن قيام رئيس الوزراء العراقي باستخدام أموال الدولة لتمويل مؤتمر تحالف الإعمار والإصلاح الذي عقد في فندق بابل ببغداد يوم الأحد الماضي.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق