أزمة النازحين في العراقالشتات العراقي.. الهجرة والنزوححقوق الانسان في العراقسياسة وأمنية

إغلاق مخيم الخالدية وعودة النازحين إلى مناطقهم

أكدت قيادة عمليات الأنبار، اليوم الخميس، إغلاق أول مخيم للنازحين في المحافظة بعد إستعادة جميع مناطقها من قبظة “التنظيم” وصدور أوامر من رئيس الوزراء المنتهية ولايته “حيدر العبادي” بعودة العوائل النازحة الى مناطقها.
وذكرت القيادة في بيان لها انه “بعد إستعادة جميع مناطق المحافظة من مسلحي التنظيم، وصدور أوامر من رئيس الوزراء بعود العوائل النازحة الى مناطقها، تحملت قيادة عمليات الأنبار مسؤولية هذا الملف الحساس والشائك والمعقد، حيث تم يوم أمس إغلاق مخيم “الخالدية” للنازحين الذي كان يأوي اكثر من1500 عائلة نازحة من مختلف مناطق المحافظة”.
وتابعت “بعد دراسة مستفيضة أعدها قائد عمليات الأنبار اللواء الركن “محمود خلف عبد العزيز الفلاحي” لواقع مخيمات النزوح والمعاضل التي تقف عائقا في طريق عودة العوائل، وبعد سلسلة من الأجتماعات واللقاءات التحضيرية التي جرت في مقر القيادة لقادة القوى الأمنية والحكومات المحلية في المحافظة، تم تشكيل لجان متخصصة لجرد العوائل وتدقيقها أمنيا لوضع آلية واضحة وسلسة لعودتها الى منازلها”.
وأوضحت أنه “تم الإتفاق على وضع الألية المناسبة لأعادة الألاف من العوائل الى ديارها، بعد زيارات متكررة قام بها  قائد العمليات وضباط ركن القيادة واللجان المشكلة لهذا الغرض”.
من الجدير بالذكر إن مخيم الخالدية افتتح مطلع عام 2015 بعد سيطرة تنظيم “الدولة” على مركز محافظة الانبار ونزوح آلاف من العوائل  “.
وكان عضو مفوضية حقوق الانسان، “فاضل الغراوي” قد أعلن يوم أمس، عن عودة ١٥٠٠ نازح الى مناطقهم بعد ان أغلقت القوات الأمنية مخيم “داقوق” في محافظة كركوك.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق