ازمة تفتت المجتمع العراقيسياسة وأمنيةظاهرة الانتحار في العراق

انتحار فتى شنقًا داخل منزله في الديوانية

تتزايد حالات الإنتحار في العراق، نتيجة للأزمات السياسية والإقتصادية والأمنية منذ الإحتلال الأمريكي عام 2003 وحتى اليوم، فإنه يواجه مشكلات التشرد والعنف الدموي وعدم الإستقرار السياسي والتمييز الطبقي والطائفي بحق المهمّشين والمهاجرين واللاجئين.
حيث سجلت محافظة الديوانية اليوم، حالة إنتحار جديدة لفتى يبلغ من العمر 16 عاماً بعدما أقدم على شنق نفسه داخل منزله الواقع بأحد القرى على الطريق الرابط بين الديوانية وناحية نفر، وذلك بسبب خلافات عائلية.
وقال مصدر أمني إن الأجهزة الأمنية نقلت الجثة الى الطب العدلي بمستشفى “الديوانية” التعليمي وفتحت تحقيقا في ملابسات الحادث، دون ذكر المزيد من التفاصيل.
يشار الى ان الديوانية سجلت خلال الساعات الـ24 الماضية حالتي إنتحار لشابين.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق