الأربعاء 26 يونيو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » اخفاقات حكومة العبادي »

كربلاء تشكو من زيادة السكان بسبب آلاف العائلات المهاجرة

كربلاء تشكو من زيادة السكان بسبب آلاف العائلات المهاجرة

هربا من الجفاف وشح المياه التي تعاني منها محافظات جنوب العراق ، وبحثا عن كسب الرزق في مدن أخرى بعد أن قطعت الارزاق في ظل صمت حكومي حيال معالجة الأزمة الخانقة ، كشف عضو مجلس محافظة كربلاء “جاسم المالكي “، الأحد ، وجود أكثر من 200 الف عائلة مهاجرة الى المدينة ، وأن 90 % منها من محافظات الجنوب، مشيرا الى أن هذه الزيادة الكبيرة في أعداد السكان تسببت بـ”انهاء البنى التحتية” للمدينة وتفاقم معاناة المدنيين .

وقال المالكي في تصريح صحفي  ، ان “مجلس المحافظة أصدر قرارا بمنع نقل الأثاث الى المدينة باستثناء من لديه وظيفة في كربلاء” ، مضيفا أن “جهات سياسية تتوسط في دوائر الدولة لنقل سجلات العوائل المهاجرة من محافظاتها الى كربلاء لكسب أصواتهم في الانتخابات المقبلة”.

وأوضح ، أن “ أغلب هذه العوائل تسكن في الأراضي الزراعية المفتتة (البستنة) وهو ما تسبب بدمار المساحات الخضراء في المدينة” ، متابعا ، أن “حقوق هذه العوائل تصرف بحسب النسب السكانية الى محافظاتهم في حين يعيشون هم في كربلاء ويطالبون الحكومة المحلية بتوفير الخدمات وهو ما تسبب بإحراج المحافظة ومجلسها واثقل كاهل الاجهزة والبنى الخدمية”.

وفي مشهد الهجرة من الريف الى المدينة يتكرر مرة اخرى في العراق بعد سنوات طويلة ، ففي ظل شبه جفاف مياه هور الجبايش في ذي قار، فقدت العوائل مصدر معيشتها الرئيسي، مع نفوق الاسماك والمواشي الخاصة بها، نتيجة لذلك ، ما دفعهم بهجرة مناطقهم الى أخرى بحثا عن سبل العيش .

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات