الأزمة السياسية في العراقالصراع السياسيانتخابات 2018سياسة وأمنية

إنتخابات برلمان كردستان …والجدل الكبير

ساد جدل كبير الإنتخابات البرلمانية التي أجريت ، الأحد ، في مدن ومحافظات كردستان العراق ، بسبب التضارب في نسب المشاركة المعلنة ، اضافة للاتهامات المتبادلة والتسقيط السياسي بين أعضاء الأحزاب الكردية البارزة ، حيث أعلنت مفوضية إنتخابات كردستان ، مساء الأحد ، النسب الرسمية للمشاركة في الانتخابات التي أجريت ، وسط تحذيرات حركة التغيير من تزوير النتائج من قبل الحزبين الحاكمين ، ومقاطعة الأتحاد الوطني الكردستاني لنتائج الأنتخابات .

وقال المتحدث باسم المفوضية “شيروان زرارا” بتصريح صحفي ، ان النسب الرسمية للمشاركة في انتخابات برلمان كردستان ، كانت في اربيل: 58.58% ، لسليمانية: 53.1% ، دهوك: 61.87% و حلبجة: 60.90% “.

من جانب أخر قال عضو حركة التغيير الكردية “بيستون فائق” في تصريح صحفي إن ، “هنالك مخاوف كبيرة لدى أحزاب المعارضة وحركة التغيير من تزوير الانتخابات لصالح الحزبين الحاكمين (الاتحاد والديمقراطي) في الإقليم”، لافتا إلى إن “تراجع نسبة المشاركة إلى الـ10% حصل بسبب السياسات الخاطئة من قبل الحزبين في الإقليم”.

وأضاف أن “الحزبين الحاكمين يسعيان في الوقت الحالي إلى تزوير الانتخابات والضغط على اللجان المشرفة على العملية الانتخابية لتغيير نسبة المشاركة لصالحهم”، مبينا إن “النتائج الأولية للانتخابات سيتم الإعلان عنها مساء اليوم”.

من جهة أخرى أعلن المتحدث باسم الاتحاد الوطني الكردستاني “سعدي احمد بيره “، أن “الاتحاد الوطني الكردستاني يرفض نتائج انتخابات برلمان اقليم كردستان”، مبينا ان “الوطني الكردستاني قاطع نتائج الانتخابات بشكل كلي”.

يشار الى أن اقليم كردستان شهد صباح الأحد ، انطلاق انتخابات برلمان الاقليم في ثلاث محافظة وهي كل من دهوك والسليمانية واربيل.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق