الانتخابات المبكرةسياسة وأمنيةعام 2018 في العراق

كردستان.. غموض بموقف الاتحاد الوطني من نتائج الانتخابات

أكدت بعض الأحزاب السياسية الكردية المشاركة في الأنتخابات البرلمانية بإقليم كوردستان، عدم إعترافها بنتائج الإنتخابات في قضاء أربيل ، بسبب ما وصفتها بخروق ومخالفات من قبل مسؤولي الإتحاد الوطني.
وأعلنت أربعة أحزاب سياسية هي: الديمقراطي الكردستاني، وحركة التغيير، والاتحاد الإسلامي، والجماعة الإسلامية، خلال مؤتمر صحفي في مدينة “كويسنجق” شرقي أربيل، عدم إعترافها بنتائج الإنتخابات في قضاء أربيل، نظراً لإرتكاب ما وصفتها بخروق ومخالفات من قبل مسؤولي الإتحاد الوطني.
في المقابل، نفى الناطق الرسمي لمؤسسة الإنتخابات التابعة لحزب الإتحاد الوطني “بريار رشيد” رفض الحزب نتائج الإنتخابات في الإقليم.
وقال إن عمليات تزوير وخروق واسعة سجلت عبر مراقبي الحزب في مراكز الإقتراع بمحافظتي أربيل ودهوك، مضيفاً أن الحزب تقدم بشكوى قانونية، وهو بإنتظار رد المفوضية العليا للانتخابات في الإقليم.
ونقلت وكالة رويترز بيان لحزب الإتحاد قوله إنه ربما لن يعترف بنتائج الانتخابات البرلمانية التي أجريت أمس الأحد.
وأضاف أن قراره تجاهل نتائج الإنتخابات -التي لم تعلن بعد- في عدة محافظات، اعتمد على ما وصفه بانتهاكات في عملية التصويت.
وصرح بعض مسؤولي الحزب -ومنهم قباد طالباني نائب رئيس الوزراء- قالوا إنه من السابق لأوانه الحكم على النتائج.
وبدأت بعض النتائج الأولية بالظهور على وسائل الإعلام المحلية إستناداً إلى معلومات مراقبي الكتل السياسية، وقد أشارت إلى حصول الديمقراطي الكردستاني على المركز الأول على مستوى محافظتي أربيل ودهوك، بنيما تقدم الاتحاد الوطني في محافظتي السليمانية وحلبجة، أما على مستوى الإقليم فإن الجميع يتوقع فوز الحزب الديمقراطي بالمركز الأول.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق