الأزمة السياسية في العراقالانهيار الأمنيانتخابات 2018حقوق الانسان في العراقسياسة وأمنية

حقوق الإنسان: رصد خروقات في انتخابات كردستان العراق

بعد شد وجذب حول الخروقات التي رافقت اجراء انتخابات كردستان العراق قبل يومين ، صدر ، اليوم الثلاثاء ملخص تنفيذي حول مراقبة المفوضية العليا لحقوق الانسان للاقتراع الخاص والعام للانتخابات البرلمانية في اقليم كردستان للعام 2018 ، وما رافقها من خروق وتلاعب لصالح جهات سياسية دون اخرى .

واوضحت المفوضية العليا لحقوق الانسان من خلال مراقبة الانتخابات البرلمانية في اقليم كردستان للعام 2018 بمراحلها الثلاث {الدعاية الانتخابية – الاقتراع الخاص والعام – مرحلة العد والفرز} بالقول ” حيث بلغ عدد الذين يحق لهم المشاركة في الانتخابات {3085461} ناخب وبواقع {1359} مركزا انتخابيا توزعت في محافظات اربيل والسليمانية ودهوك وحلبجة حيث رصدت المفوضية الملاحظات الاتية:-

الدعاية الانتخابية :-

  1. عدم الالتزام بالتوقيتات الخاصة بإعلان الدعاية الانتخابية للعديد من المرشحين والكيانات والتحالفات.
  2. استخدام المباني الحكومية ومؤسسات الدولة والسيارات الحكومية ودور العبادة في الدعاية الانتخابية.
  3. رصد حالات فردية خاصة بتمزيق الدعايات الانتخابية للمرشحين من قبل افراد ينتمون لكيانات منافسة.
  4. انفاق مبالغ كبيرة في الدعاية الانتخابية للمرشحين والكيانات السياسية.
  5. اعلان الصمت الانتخابي في الساعة الثامنة من يوم الاقتراع الخاص وهذا يعد مخالفة انتخابية.
  6. رصد وجود دعاية انتخابية بالقرب من المراكز الانتخابية.

الاقتراع الخاص:-

  1. رصدت المفوضية انسيابية عملية التصويت وسط اقبال جيد للقوات الامنية.
  2. عدم استخدام التصويت الالكتروني وجهاز تحقق البصمة واعتماد التصويت اليدوي مما قد يشوبه التزوير.
  3. استثناء المرضى ونزلاء السجون ومراكز الاحتجاز من المشاركة في الاقتراع الخاص.
  4. التعاون الجيد من قبل موظفي مفوضية الانتخابات مع الناخبين وممثلي الكيانات السياسية ومنظمات المجتمع المدني .
  5. حسن تعامل القوات الأمنية المسؤولة عن حماية المراكز الانتخابية مع الناخبين والمراقبين.
  6. وجود استمارة شكاوى في عدد كبير من المراكز الانتخابية .
  7. وجود مراقبين الكيانات السياسية في المراكز الانتخابية وعدد محدود من مراقبي منظمات المجتمع المدني والمراقبين الدوليين.
  8. عدم ظهور اسماء عدد من الناخبين واحالتهم الى مراكز انتخابية اخرى.
  9. تم الاعتماد في عملية التصويت على المستسمسكات التالية {جواز السفر النافذ شهادة الجنسية العراقية البطاقة الوطنية لمن يملكها بطاقة السكن} وعدم اعتماد هوية الاحوال المدنية .
  10. عدم قدرة بعض الناخبين بالمشاركة في الانتخابات بسبب الخلط بين مستمسكي شهادة الجنسية العراقية وهوية الاحوال المدنية .
  11. قيام عدد من موظفي المحطات بالتثقيف والترويج لمرشحي وكيانات سياسية.
  12. مقصورات الانتخاب و صناديق التصويت توفر سرية وحرية تامة للناخبين وتمكنهم من الادلاء بأصواتهم بحرية تامة .
  13. عدم وجود حظر للتجوال في الاقتراع الخاص.
  14. حرية التنقل لمراقبي الكيانات السياسية ومنظمات المجتمع المدني.
  15. حضور القنوات الاعلامية والتلفزيونية لغرض تغطية عملية الاقتراع .
  16. عدم تمكن بعض الناخبين من ايجاد اسمائهم في سجلات الناخبين لبعض المراكز الانتخابية وتم تجاوز هذه المشكلة من قبل كوادر مفوضية الانتخابات عن طريق التواصل مع مقر المفوضية في اربيل .

الاقتراع العام :-

  1. نسبة الاقبال على المشاركة في الاقتراع العام ضعيفة في اغلب محافظات اقليم كردستان ولاتتناسب مع حجم الدعاية الانتخابية.
  2. عزوف اغلب المواطنين عن تحديث بيانات الناخب حيث بلغ عدد الذين حدثوا بياناتهم {300000} ناخب من أصل {3085461} ناخباً.
  3. عدم فرض حظر التجوال في الاقتراع العام للانتخابات البرلمانية في اقليم كردستان.
  4. قيام مفوضية الانتخابات بتعديل النظام الانتخابي واعتماد نظام التمثيل النسبي واعتبار اقليم كردستان دائرة انتخابية واحدة.
  5. عدم استخدام التصويت الالكتروني وجهاز تحقق البصمة واعتماد التصويت اليدوي مما قد يشوبه التزوير.
  6. قيام مفوضية الانتخابات بتعديل تعليماتها الخاصة بالمستمسكات الثبوتية المسموحة في التصويت العام حيث تم السماح بجلب اي مستمسك ثبوتي للمشاركة في الانتخابات، وحصر نفاذية المستمسكات الثبوتية لغاية (2016) مما حال فقدان العديد من الناخبين حقهم في التصويت.
  7. رصدت المفوضية وجود دعايات انتخابية لعدد من المرشحين بالقرب من المراكز الانتخابي.
  8. تواجد عدد كبير من مراقبي الكيانات السياسية وعدد قليل من مراقبي منظمات المجتمع المدني والمراقبين الدوليين في اغلب المراكز الانتخابية.
  9. اشرت المفوضية عدم تعرض مراقبي الكيانات السياسية للمضايقة وحرية تنقلهم داخل المركز الانتخابي وتزويدهم بنتائج التصويت في المركز بعد انتهاء عملية الانتخابات.
  10. تعامل موظفي مفوضية الانتخابات جيد جدا مع مراقبي الكيانات السياسية وموظفي مفوضيتنا والناخبين.
  11. رصدت المفوضية حالات تصويت بالنيابة لغاية الدرجة الاولى.
  12. رصدت المفوضية قيام عدد من موظفي مفوضية الانتخابات بخرق سرية التصويت للناخبين.
  13. عدم وجود تسهيلات للأشخاص ذوي الاعاقة في عموم المراكز.
  14. تعدد التعليمات التي اصدرتها المفوضية اربكت العملية الانتخابي.
  15. حضور القنوات الاعلامية والتلفزيونية لغرض تغطية عملية الاقتراع .

وبشأن عملية العد والفرز لنتائج الانتخابات:

  1. اغلقت كافة مراكز التصويت في الساعة السادسة مساءً في عموم محافظات اقليم كردستان .
  2. تأخر اعلان النتائج النهائية للانتخابات.
  3. تسرب عدد من النتائج والتي نشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي قبل الاعلان الرسمي لمفوضية انتخابات اقليم.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق