الأزمة السياسية في العراقالحكومة الجديدة.. أزمات وتحدياتالصراع السياسيانتخابات 2018ديمقراطية الاحتلالسياسة وأمنيةعام 2018 في العراق

تكليف عادل عبد المهدي تشكيل الحكومة الجديدة

بعد أن تم الاتفاق على إختيار رئيس للجمهورية يرضي مصالح الأغلبية السياسية في البلاد ، تسارعت وتيرة الأحداث لحسم المناصب الشاغرة لأكثر من أربعة أشهر عقب أجراء الانتخابات البرلمانية في شهر ايار / مايو الماضي ، حيث كلف رئيس الجمهورية الجديد “برهم صالح” ، عضو تحالف البناء ” عادل عبد المهدي” بتشكيل الحكومة الجديدة ، بعد أن حضي الأخير بدعم وتأييد اعضاء “الكتلة الأكبر ” ، وبعد لقاء جمعه برئيس البرلمان “محمد الحلبوسي.

وأكد القيادي في تحالف المحور الوطني ، “محمد الكربولي”، أن ” رئيس الجمهورية الجديد “برهم صالح ” وعقب اداء اليمين الدستورية  كلف “عادل عبدالمهدي” بتشكيل الحكومة الجديدة والمقبلة “.

من جهة أخرى كشف القيادي في تيار الحكمة “محمد جميل ” في تصريح صحفي ، عن ” اتفاق موقع بين الأصلاح والبناء لترشيح “عبد المهدي” لرئاسة الوزراء، وتم تكليفه من قبل “برهم صالح ” بحسب قوله .

كما أصدر تحالف البناء وثيقة أكد فيها ، “نحن تحالف البناء بصفتنا الكتلة الاكبر نعلن مرشحنا لرئيس مجلس الوزراء “عادل عبد المهدي”، لذا نرجو تكليفه بتشكيل الحكومة استنادا لاحكام المادة ٧٦ / اولامن الدستور “.

وبين مصدر صحفي مطلع ايضا أن ” السياسي المستقل، والمرشح المحتمل لرئاسة الوزراء، “عادل عبد المهدي ” التقى ، اليوم الثلاثاء، رئيس مجلس النواب ” محمد الحلبوسي”  في مقر البرلمان ، بن جلستي التصويت على منصب رئيس الجمهورية ، الثلاثاء “.

وفي وقت سابق من اليوم الثلاثاء ، بدأ النواب في البرلمان، بالتصويت على مرشحي رئاسة الجمهورية، فيما عبر عدد من المرشحين لرئاسة الجمهورية عن امتعاضهم من عملية التصويت، لافتين الى انها بعيدة عن الديمقراطية.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق