الثلاثاء 25 يونيو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

طهران ترحب بفوز برهم صالح لرئاسة العراق

طهران ترحب بفوز برهم صالح لرئاسة العراق

رغم التحذيرات الدولية والإقليمية والمحلية من التدخلات الإيرانية في المنطقة بشكل عام والعراق بشكل خاص، تكشفت خيوط التدخل الإيراني في العراق مرة أخرى من خلال تدخلها الواضح في الشأن العراقي، وإصرارها على تشكيل تحالف يضم أغلب القوى الشيعية، والمليشيات المدعومة منها وتيارات وأحزاب سياسية موالية لها.

ويعكس انتخاب مواليين لإيران في أول خطوة من خطوات تشكيل الحكومة العراقية، مدى التغلغل الإيراني في الساحة السياسية العراقية والذي يصل بمراقبين للقول بأن العراق بات ساحة لتنفيذ الأجندات الإيرانية.

ويحظى رئيس البرلمان العراقي الجديد “محمد الحلبوسي” المدعوم من قبل تحالف الفتح، الذي يتزعمه هادي العامري المقرب من طهران، ويليه رئيس الجمهورية الجديد “برهم صالح” الذي ينتمي إلى حزب الاتحاد الكردستاني والمقرب أيضاً من إيران.

وفي هذا السياق رحب المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية “بهرام قاسمي” بإنتخاب برهم صالح رئيساً جديداً للعراق بعد تدخل إيران في إختياره وتنسيبه لهذا المنصب.

وانتخب مجلس النواب العراقي يوم الثلاثاء، برهم أحمد صالح رئيساً للجمهورية، خلفاً لفؤاد معصوم.

فيما قام رئيس الجمهورية الجديد “برهم صالح” بتكليف القيادي في المجلس الأعلى والمقرب من إيران “عادل عبد المهدي” رسمياً بتشكيل الحكومة بإعتباره رئيسا للوزراء.

هذا قائد الحرس الثوري الإيراني “قاسم سليماني” قد زار إقليم كردستان في وقتٍ سابق قبل انعقاد جلسة البرلمان لإنتخاب رئيس الجمهورية، وقام بالمفاوضات مع الأحزاب الكردية، حيث قام بإختيار “برهم صالح” كونه ينتمي إلى الاتحاد الديمقراطي الكردستاني (حزب الطالباني) المعروف تاريخياً بقربه من إيران.

المصدر:وكالات

تعليقات